مع اقتراب العودة الى المدرسة، 3 أخطاء تضعف قدرة طفلك على التركيز تفاديها!

اخطاء تضعف قدرة الطفل على التركيز في الدراسة

طفلي لا يركز في البيت ولا في المدرسة ولا اثناء المذاكرة، فماذا أفعل؟ جملة لطالما سمعناها من الأمهات اللواتي يشتكين من تشتت تفكير الطفل المستمر ويقلقن على أدائه المدرسيّ بسبب ذلك.

وقبل الدخول في حلول مشكلة قلة التركيز لدى الطفل، عرضنا لك أسباب انعدام القدرة على التركيز لكن لا بدّ أن تعلمي أيضًا عزيزتي الأم أن بعض الأخطاء التي ترتكبينها تضعف تركيز طفلك أيضًا، إكتشفيها في ما يلي.

الإفراط في تناول الطعام!

طبعًا قد لا تسمحين لطفلك بالتهام كميات كبيرة من الطعام خشية اكتسابه الوزن ولكنك قد تغضين النظر مرات كثيرة من هذه الناحية. لكن هل تعلمين أنّ الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة والغنية بالسعرات الحرارية يضعف تركيز طفلك؟

فهذه المأكولات تؤدي الى تراكم الدهون في شرايين الدماغ مما يبطئ عملية وصول الدم الى المخ وبالتالي تضعف قدرات طفلك الذهنية وقدرته على التركيز.

إرغامه على الدرس أثناء مرضه!

كثيرًا ما نرى الأمهات يحاولن إرغام الطفل على المذاكرة أثناء فترة مرضه خشية التقصير في واجباته، الا أنّ هذا الأسلوب من أكثر الأخطاء المؤدية الى ضعف تركيز الطفل فتعرّض جسمه ودماغه للإجهاد الزائد أثناء التعب يؤثر سلبًا على أدائه وقدرته على التركيز.

التلوث

وأخيرًا، ناهيك عن أضرار التلوث الصحية الكثيرة، بينت الدراسات أنّ تنشق هواء غير نقيّ وتعرض الطفل للهواء الملوث باستمرار يخفف كمية الأوكسجين في دماغ الطفل والتي تنعكس سلبًا على قدرته على التركيز! لذا حاولي قدر المستطاع عدم تعريض طفلك للملوثات.

إقرأي أيضًا: كيف اساعد طفلي على التركيز أثناء واجباته المدرسية؟



حاسبة تطور نمو الطفل

أداة تساعدك لمتابعة نمو الوزن والطول ومحيط رأس الطفل بحسب العمر

العمر
الجنس
الطول
الوزن
محيط الرأس

إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟