لم تطعم طفلتها السكر منذ ولادتها، والسبب...

أم تطعم طفلتها السكر أو النشويات منذ ولادتها

Facebook

لا شكّ بأن كلّ أم تسعى لتأمين الأفضل لطفلها، وبالأخص من ناحية تغذيته بشكل سليم منذ الأيام الأولى، ولعلّ هذا ما فعلته "شان كوبر"، ربما بطريقة متطرفة، ولكن الدافع وراء قيامها بذلك قد يغيّر نظرتكِ حول ما فعلته.

فهذه الأم الأسترالية والمهووسة بالتغذية إمتنعت عن إعطاء طفلتها أي مصدر للسكر وحتى النشويات منذ لحظة ولادتها.

وبالتفاصيل، فإن الطفلة غريس التي لم يتجاوز عمرها السنتين تأكل منذ سنتها الأولى حسب النظام الغذائي المعروف بالـPaleo Diet، والذي يستند على كميات مكثفة من اللحوم وبعض أنواع الخضار المعينة.

وعند سؤالها عن السبب لعدم إعطاء طفلتها النشويات، تشير شان إلى أنّ النظام الغذائي هذا والذي تقدّمه لإبنتها يساهم في تعزيز جهازها المناعي، إذ إنّها لم تمرض في حياتها حتى الآن أكثر من مرّة.

فشان لا تمنع طفلتها فقط من تناول الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على السكر، بل تجنّبها أيضاً تناول الحبوب مثل القمح والأرز، إلى جانب مشتقات الحليب أيضاً.

أم تطعم طفلتها السكر أو النشويات منذ ولادتها

Facebook

وتشدّد الأمّ على أن طفلتها في الواقع تحب النظام الغذائي هذا، وتستمتع به، وهي لن تجبرها تماماً على اتباعه في السنين اللاحقة خارج المنزل، خصوصاً في حفلات أعياد الميلاد. فشان ستترك لطفلتها إكتشاف فائدة النظام الغذائي بنفسها، مؤكّدةً أنها ستشعر بالإنزعاج عند تناول السكر، وتمتنع عن تكرار التجربة بقناعتها.

أمّا في ما يتعلّق برأي خبراء التغذية في هذا الخصوص، فإن الأخصائيين والأطباء لا ينصحون الأهل إطلاقاً بإتباع هذا النظام مع أطفالهم، خصوصاً أنّه لا يستند الى أي إثباتات علمية، كما أنّ الطفل يحتاج في هذا العمر لغذاء متوازن ومتنوّع لإمداده بمختلف الفيتامينات والمعادن.

نقطة إيجابية واحدة تستطيعين إستلهامها من تجربة الأم شين، ألا وهي إبعاد طفلكِ قدر الإمكان ومراقبة الكميات عند تناوله لمصادر السكر المباشرة مثل الحلويات والسكاكر المصنّعة، لا أكثر. إقرئي المزيد: حيل مفيدة لتخفيف إستهلاك عائلتكِ للسكر



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟