ماذا توضبين في صندوق غذاء طفلك ليوم مدرسي مثمر ومفعم بالنشاط؟

أفكار صحية لصندوق غذاء طفلك للمدرسة

مدرسة طفلكِ لا تزوّده بوجبات الطعام في الكافيتيريا؟ أم أنكِ بكل بساطة تفضلين أن يتناول من الأطعمة التي تحضرينها له؟ في الحالتين، لا تستطيعين الإستغناء عن صندوق الغذاء، الذي يزوّد طفلكِ بالطعام الضروري لتزويده بالطاقة اللازمة خلال وجوده في المدرسة، قبل العودة إلى المنزل.

ولكن، ماذا عليكِ أن توضّبي في صندوق غذائه كي يستطيع الإستمرار في يومه الدراسي بنشاط؟

إليكِ في هذا السياق بعض الخيارات الصحية:

  • حصّة من الفاكهة والخضار: زوّدي طفلكِ بالعناصر الغذائية التي يحتاجها ليكمل يومه، وذلك من خلال إضافة حصّة من الفاكهة أو الخضار إلى علبة غذائه. على سبيل المثال لا للحصر، بإمكانكِ تزويده بتفاحة سيستمتع طفلكِ بطعمها وستؤمن له حاجته من الغذاء والسعرات الحرارية لإكمال يومه. تستطيعين أيضاً الإستعاضة عن الفاكهة بالعصير الطبيعي الخالي من الملونات والمواد الحافظة أو السكر المضاف.
  • سندويش مدعّم بالبروتينات: إن شعر طفلكِ بالجوع، قد لا تكون الوجبة الخفيفة كافية لكبحه، وبالتالي، فهو سيحتاج إلى سندويش غني بالبروتينات. حضّري له مثلاً سندويش الجبنة المفضلة له مع بعض شرحات الخضار لمذاق وقيمة غذائية مضافة. كذلك، بإمكانكِ تحضير سندويش مع زبدة الفستق التي ستزوّد طفلكِ، إلى جانب البروتينات، بالدهون الجيدة. ومن الأفضل أن يكون السندويش أو الخبز مصنوعاً من الحبوب الكاملة.
  • حصّة من رقائق الحبوب الكاملة: خيار آخر مثالي كأحد أصناف الطعام التي ستمنح طفلك الشعور بالشبع وستزوّده بالعناصر الغذائية كي يكمل يومه بحيوية وتركيز ذهني، ناهيكِ عن الفوائد الصحية الأخرى للحبوب الكاملة. ننصحكِ في هذا السياق بإختيار رقائق نسكويك بالحبوب الكاملة من نستله، والتي سيستمتع طفلكِ بنقرشتها بفضل طعمها اللذيذ الغني بالشوكولاته، وستؤمن له حاجاته بفضل تركيبتها الغذائية المدعّمة بالفيتامينات والمعادن.

لذلك، ولتضمني نشاط طفلكِ وحيويته خلال يومه المدرسي بعيداً من الجوع، تأكدي من إضافة هذه الخيارات الصحية في صندوق غذائه!

إقرئي المزيد: تغييرات ضرورية لفطور صحي مع عودة طفلك إلى المدرسة!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟