5 أسرار يستخدمها أطباء الأطفال للعناية بأطفالهم!

أسرار أطباء الأطفال للعناية بأطفالهم

كلّ أمّ تحرص على التعامل مع طفلها بالشكل الأفضل الذي ينعكس إيجاباً على صحّته ونمو الجسدي والذهني، وذلك على قدر المعلومات والإرشادات التي تعرفها... فكيف الحال لو كان هذه الأم هي طبيبة أطفال أو متزوجة من طبيب أطفال؟

لذلك، ولتوسيع معلوماتكِ حول كيفية الإعتناء بصحّة طفلكِ، سنكشف لكِ بعض الأسرار التي يلجأ إليها أطباء الأطفال خلال الإعتناء بأطفالهم:

  • شراب البيلسان: تشير طبيبة الأطفال Heather Jeney إلى أنّها تلجأ إلى تزويد طفلها بملعقة من شراب البيلسان الطبيعي أي elderberry syrup وذلك للتخفيف من أثر الإلتهابات الفيروسية وتعزيز مناعته.
  • الطفل النيّق في تناول الأطعمة: "أطلقي على طفلكِ لقب "مستكشف الطعام" بدلاً عن نعته بالنيّق في تناول الطعام، وكرّري هذا اللقب على مسامعه، وذلك ليفهم بأنّ تذوق المأكولات هو فعلياً عملية تعلّمية"، وذلك حسب الطبيب Niamli Fernando.
  • التحضر لأيام المرض: ما إن يتخطى طفلكِ مرحلة تناول الأدوية على شكل شراب ويبدأ بالحبوب، تنصح الطبيبة Cara Naterson بتدريبه على إبتلاعها في الأيام التي لا يعاني منها من أي مرض، من خلال إعطائه حبوب سكاكر صغيرة جدّاً لا تعرّضه للإختناق مثل الـMini M&Ms. فالأطفال يستطيعون التعلّم وإستيعاب الأمور الجديدة بشكل أكبر ودون خوف عندما يكونون بصحّة جيّدة.
  • تمييز مصادر الخطر الفعلية: حسب الطبيبة Wendy Hunter، الهلع ونهي الطفل عن القيام ببعض "الأمور الخطيرة" يجب أن يكون ذكياً، إذ عليكِ التمييز جيداً ما بين مصادر الخطر الفعلية وتلك التي يمكن التغاضي عنها. فتناول طفلكِ للطعام عن الأرض أو تسلق بعض الأسطح ليس خطيراً بقدر الأثاث غير المثبت، الكلاب غير المألوفة، النوافذ المفتوحة وحتّى حوض السباحة!
  • إستمعي إلى حدسكِ: "لا أحد يفهم طفلكِ بقدركِ، فحدسكِ بأنّ أمر ما غير صائب يحدث معه، وبالأخص على صعيد صحته لا يخيب. لذلك، لا تتردّدي بمشاركة ما تشعرين به مع طبيب الأطفال، أو طلب إعادة مراجعته"، يكشف الطبيب Jeremy Fishelberg.

فهل كنتِ على علم بهذه المعلومات والحيل من قبل؟ أخبرينا رأيكِ وخبرتكِ الخاصّة في خانة التعليقات، كما شاركي المقال مع صديقاتكِ من أمّهات لمشاركتهنّ بالفائدة!

إقرئي المزيد: أغراض يرفض أطباء الطوارئ شراءها لأولادهم



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!