أخطاء شائعة عن الحساسية

أخطاء شائعة عن الحساسية

يوماً بعد يوم يزداد عدد الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، نتيجة عوامل مختلفة، تأتي التغيرات المناخية والتلوث في طليعتها، ولكن مع التطورات العلمية ، يفترض ألا تشكل الحساسية عبئاً على حياة المصابين بها، وفي ما يلي بعض الأخطاء الشائعة عن الحساسية:

* الحساسية مرضاً حقيقياً: خطأ، حيث يمكن تجنب عوارض الحساسية من خلال تفادي التعرض لمسبباتها المختلفة، سواء أكانت أحد أنواع الطعام، أوالغبار، أو حبوب اللقاح، أو الحيوانات الأليفة...

* الحساسية مرض مزمن، خطأ، فعوارض الحساسية تتطور خلال الطفولة، وتختفي غالباً بصورة مفاجئة مع العمر، لكنها قد تستمر أيضاً، لا بل تتفاقم إذا لم تتم معالجتها بطريقة صحيحة.

* الحساسية مرض وراثي : صح وخطأ، صحيح أن الطفل الذي يعاني أحد أهله فقط من الحساسية يكون معرّضاً بنسبة 40 في المئة للإصابة بالحساسية، وترتفع هذه النسبة إلى 60 في المئة إذا كان الأب والأم مصابين معاً بالحساسية، ولكن هناك العديد من الأطفال المصابين بالحساسية والذين لا يعاني أهلهم منها، لذا، لا يمكن القول أن المشكلة وراثية دائماً.

* لا يمكن تشخيص الحساسية قبل عمر 5 سنوات: خطأ، حيث يمكن تشخيص الحساسية بدءاً من الأشهر الأولى للحياة، وذلك عبر فحص سريري وتحاليل للبشرة لتأكيد الحساسية أو المواد المسببة لها.

* الحساسية معدية: خطأ، فالحساسية غير معدية على الإطلاق،وتظهر عوارضها فقط على الأشخاص الذين يملكون استعداداً للحساسية.

* الحساسية تمنع الأشخاص من العيش مثل الآخرين: خطأ، فالأشخاص المصابين بالحساسية هم أصحاء، ويجب التعامل معهم بطريقة طبيعية، مع إتخاذ بعض التدابير الوقائية لتجنب التعرض للمثيرات.

* لا يوجد علاج للحساسية: خطأ، فبعد تشخيص الحساسية، لا بد أن يتولى الطبيب مسألة تخفيف من خلال بعض الأدوية والبخاخات وتجنب الإحتكاك بالموادة المسببة للحساسية، وتعلّم التعايش مع المرض بشكل يومي.

إقرئي المزيد حولإختبار الحساسية .

كيف تتصرفين إذا كنت تعانين من الحساسية تجاه البنج؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!