mirella.eid mirella.eid 05-01-2021

تبحث كل أم جديدة عن الطرق التي تجعل رضيعها ينام طيلة الليل، ولا تعلم أنّها في حال تجنبت بعض الأمور قد تضمن حصوله على عدد ساعات النوم الكافية لنموه الصحي والسليم.

ias

في ما يلي، نكشف عن أبرز الأخطاء التي تجعل رضيعك ينام أقل في الليل؛ فما رأيك في الإطلاع عليها؟

إبقاء الطفل مستيقظاً لوقت أطول

لا تحاولي إبقاء الطفل مستيقظاً لوقت أطول، اعتقاداً أنّ ذلك يجعله ينام لساعات أطول في الليل. إذا كان رضيعك متعب وغير قادر أن ينام، يقوم بنوبات بكاء قوية، وقد يؤثر ذلك على نموه الذهني والجسدي كما أنّ نوعية نومه تتراجع.

الإعتماد على حركة الهز

مما لا شكّ فيه أنّ حركة الهز تساعد الرضيع على النوم، ولكنه سرعان ما يعتاد عليها، فيصعب عليه الإستغناء عنها بسهولة خصوصاً إذا استيقظ خلال الليل. يكفي أن تحضني رضيعك حين يحين وقت نومه. ضعيه في السرير حتى يغفو فيه من دون هز.

الهدوء التام لنوم الرضيع

رضيعك ليس بحاجة للهدوء التام حتى يغفو. إذا اعتاد على سماع نبض قلبك في الرحم وأصوات جسمك، فلا داعي أن تفرضي الهدوء التام في منزلك؛ قد يجعل ذلك صغيرك يستيقظ على أقل صوت يسمعه خلال الليل.

الإضاءة ليلاً

إبقي غرفة طفلك مظلمة أو شبه مظلمة لأنّ الأضواء تمنع جسمه من إفراز هرمونات النمو بشكلٍ كافٍ. فينام رضيعك بشكلٍ متقطّع ولا يعرف التمييز بين الليل والنهار.

عدم الإنتباه إلى علامات التعب التي تظهر على الرضيع

إنتبهي إلى علامات التعب والنعاس التي تظهر على صغيرك وضعيه في سريره على الفور حتى ينام. إذا تأخرت، يفرز جسمه هرمونات مضادة للنوم، تجعله يستيقظ أكثر خلال الليل. ويستيقظ بمزاجٍ سيء إذا لم يرتاح كفاية.

إرضاع الطفل اتباعاً لجدول

اتركي طفلك يرضع حسب طلبه وليس اتباعاً لجدول. يحتاج صغيرك إلى كمية حليب معينة خلال 24 ساعة؛ إذا لم يحصل على الكمية التي يحتاجها خلال النهار، يستيقظ أكثر خلال الليل لتعويض الفرق.

إعرفي أنّ نمط نوم رضيعك قد يتغير بين ليلةٍ وضحاها خصوصاً على عمر الـ4 أشهر؛ فإذا كان ينام طوال الليل، قد يستيقظ أكثر وإذا كان يكره النوم، قد ينام لـ7 ساعات متواصلة. رضيعك يحتاج لأشهر عدّة حتى يتأقلم مع عالمه الجديد، فاحرصي أن تؤمني له البيئة المناسبة لنومه!

والآن، ما رأيك في إلقاء نظرة على الإستراتيجيات التي تساعد طفلك على الإسترخاء والنوم بهدوء؟

الأمومة والطفل الأم والرضيع الام للمرة الاولى العناية بالرضيع نوم الرضيع

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل بكاء طفلك الرضيع يساعده على النوم بسرعة: نصائح وحيل لتنفيذ ذلك!
سيعتاد على النوم من دون مساعدتك!
الأمومة والطفل دراسة جديدة: تلوث الهواء والإجهاد يساهمان في انخفاض وزن الأطفال عند الولادة
من هن الأمهات الأكثر عرضة؟
الأمومة والطفل طرق لتوفير الأموال عند شراء مستلزمات الأطفال حديثي الولادة
الأمومة والطفل متى يستطيع طفلي النوم مع بطانية؟
لا تهملي المخاطر!
الأمومة والطفل توقيت بدء إرضاع طفلك بالزجاجة ونصائح لنجاح العملية
وضعيات الرضاعة بالزجاجة أمر أساسي!
الأمومة والطفل تنظيف وجه الرضيع أمر أساسي تعلميه بالخطوات!
تنظيف العنق خطوة أساسية!
الأمومة والطفل احذري من الطرق غير المثبتة لتطويل رموش رضيعك!
طرق غير مثبتة علميًا!
الأمومة والطفل هل يجب أن تحصل عائلتي على لقاح الإنفلونزا الموسمية لحماية مولودي الجديد؟
صحة الطفل من صحة العائلة!
تسخين الحليب الصناعي لطفلك: الدوافع والمخاطر
الأمومة والطفل نصائح عملية لتلعبي مع طفلك الرضيع!
امنحي طفلك الجديد مجالات مختلفة لينظر إليها!
الأمومة والطفل تعقيم ملابس أطفال حديثي الولادة: نصائح وإرشادات لكل أم جديدة
أمر في عاية الأهمية!
الأمومة والطفل 5 أسباب لعدم إعطاء الرضيع زجاجة الحليب في السرير
تسوس الأسنان!

تابعينا على