دراسة جديدة: طفلك بحاجة للميكروبات وليس للأدوية!

عزيزتي الأم طفلك بحاجة للميكروبات وليس للأدوية!

نعم من المهم ومن الضروري أن تغسلي يدي طفلك وأن تعلميه القيام بذلك بنفسه مع نموه وتقدمه في السنّ. فنظافة الطفل أساسية لوقايته من الأمراض المنتشرة من حوله.

لكن المشكلة أن الأهل والأمهات بشكل خاص يتعمقن في موضوع النظافة هذا أكثر مما يجب لدرجة أنهنّ يؤذين أطفالهن أكثر من حمايتهم من الأمراض التي يخفن عليهم منها.

وفي هذا السياق، بالتأكيد أنك قد سمعت في وقت سابق عن أن تعريض الطفل لبعض الميكروبات بين الحين والآخر يعزز جهاز المناعة لديه ويحميه من بعض الأمراض بالتالي.

الا أن آخر الدراسات قد جاءت لتثبت هذه النظرية ولكي تضيف عليها ان الإكثار في استخدام صابون المنظف والمطهر لليدين والذي لا تنفك معظم الأمهات من غسل ايدي أطفالهن بواسطته حرصًا منهن على حمايتهم من الميكروبات دون أن ننسى إعطاء الأطفال المضادات الحيوية او الأدوية المضادة للميكروبات بصفة دائمة، هو العامل الأساسي لإصابتهم ببعض الأمراض وأبرزها الربو.

وبحسب الدراسة فإنّ الإفراط في استخدام هذه الوسائل التي تراها الأم وقائية تضعف مناعة الطفل وتعرضه للإصابة بمشكلات صحية مختلفة بدءًا من الحساسية وصولًا الى البدانة والربو.

وبالتالي يشدد الخبراء على أهمية تعريض الطفل لبعض الميكروبات في حياته اليومية والتي لا تضره كما تظن الكثيرات بل على العكس، فالقليل من الغبار ومن التراب لن يؤذيه كما تعتقدين عزيزتي الأم.

ولكن ذلك لا يعني أن لا تحثي طفلك على غسل يديه لكن عندما تقضي الحاجة لذلك فقط. فإذا رأيت طفلك يلعب بالوحل او قد وسخ يديه قليلًا اثناء اللعب لا داعي لأن تسرعي لغسلهما على الفور فتعرضه للميكروبات بين الحين والآخر مجدٍ ونافع!

إقرأي ايضًا: كيف نصنع كعكة الطين؟



إختبار الشخصية

اختبار: أم مثالية أنت بنظرك أو بنظر الآخرين؟‎