7 أغراض غير ضرورية موجودة في كل بيت اذا تخلصت منها اتسع منزلك

7 اغراض غير ضرورية موجودة في كل بيت اذا تخلصت منها اتسع منزلك

تميل بعض النساء ولو عن غير قصد إلى تكديس الأغراض غير الضرورية ما يجعل البيت في حال من الفوضى العارمة كما أنّ ذلك قد ينعكس سلباً على الصحة النفسية والعقلية.

من هنا، حان الوقت اليوم لتُضفي المزيد من المساحة إلى منزلك وتريحي نفسيتك عبر التخلص من الأشياء غير الضرورية التي نستعرضها في ما يلي؛ فما رأيك بالإطلاع عليها بعد أن تطرقنا سابقاً إلى كيفية ترتيب المنزل في وقت قصير؟

الأدوات المنزلية غير الصالحة للإستعمال

سواء كانت أنواع السكاكين التي تُصبح أسنانها غير حادة ولا يُمكن "تسنينها" أو المايكرويف الذي لم يعد يعمل ولم تتمكني من إصلاحه أو أي غرضٍ آخر غير صالحٍ للإستعمال، تخلّصي منه لتحصلي على المساحة التي تحتاجينها للأغراض الضرورية.

الملابس والأحذية والحقائب القديمة

ما رأيك في التخلص من الملابس القديمة التي لم تعد تناسب مقاسك أو من تلك الأحذية أو الحقائب التي تغيّر شكلها مع الوقت ولم تعد مواكبة للموضة.

الأوراق والفواتير القديمة

هل تقومين عادةً بجمع الأوراق والفواتير علّك احتجت لها يوماً ما لينتهي بك الأمر وليس هناك مكان لوضع أي غرضٍ داخل الدرج؟! احرصي على التحقق منها لئلا تتكدّس وتأخذ الكثير من وقتك ومن مساحة بيتك!

الألعاب التالفة والمكسورة

كذلك، لا تدعي ألعاب أطفالك المكسورة أو التالفة وغير القابلة لتصليحها تتكدّس بل حاولي التخلّص منها في أسرع وقتٍ ممكن لئلا تجعل من بيتك مكاناً مكتظاً بالفوضى.

الأكياس خلف باب المطبخ

غالباً ما نجد خلف باب المطبخ أكوام من الأكياس التي تجمعها ربّة المنزل علّها تحتاجها يوماً. ولكن، سرعان ما تتحوّل تلك الأكياس إلى قطعة أثاث دائمة في المطبخ؛ فلم لا تتخلصين منها؟

أدوات المكياج منتهية الصلاحية

هل تعلمين أنّ أدوات المكياج كأحمر الشفاه والمسكارا وكريم الأساس وغيرها تنتهي صلاحيتها أيضاً؟ لذلك، حاولي الإستفادة منها ولا تدعيها تتكدّس لتتسبب لك لاحقاً بمشاكل في البشرة خصوصاً وأنّها بعد مرور عام لا تعود صالحة للإستعمال بتاتاً.

التوابل منتهية الصلاحية

وأخيراً، تحققي دائماً من تاريخ انتهاء صلاحية التوابل والبهارات الموجود في المطبخ للتخلصي منها بسرعة وتستخدميها بشكلٍ خاطئ أثناء تحضير الطعام.

والآن، ما رأيك في الإطلاع على أبرز النصائح التي تساعدك على إضفاء الإيجابية إلى منزلك؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟