5 معتقدات خاطئة حول نظر الأطفال

نظر الاطفال

كثيرةٌ هي المعتقدات التي تُشاع بين الناس حول نظر الأطفال، وعليكِ كأمّ أن تُحسني التمييز بين الصحيح منها والخاطئ. ولمساعدتكِ في ذلك، ارتأت "عائلتي" أن تعرّفكِ على بعض المعتقدات التي ثبت لها بأنها مجرّد خرافات:

أعراض مشاكل العين والنّظر عند الأطفال

المعتقد الأول: الجلوس بالقرب من التلفزيون يؤذي العينين.

والحقيقة أنّه ما دليل حسي على وجود مثل هذه التداعيات. وبحسب الخبراء، فإنّ الأطفال يُطوّرون عادة الجلوس على مقربة من شاشة التلفزيون أو القراءة عن قرب بسبب قدرتهم الكبيرة على التركيز من دون إجهاد العينين خلافاً للكبار. هذا ومن المحتمل أن تشير هذه العادة إلى إصابة الطفل بقصرٍ في النظر.

المعتقد الثاني: إن حاول الطفل حول عينيه فستبقيان على هذا النحو.

والحقيقة أنّ هذا القول عارٍ من الصحة، وما يستدعي القلق فعلاً هو إقدام الطفل بانتظام على حول إحدى عينيه.

المعتقد الثالث: يمكن لتناول الجزر أن يحسّن النظر. والحقيقة أنّ الطفل بحاجة إلى نظام غذائي متوازن وغني بالفيتامين أ ليحافظ على نظر جيد، ولا يقتصر هذا النظام على الجزر وحده، إنما يتعداه ليشمل كل من الحليب والهليون والمشمش، إلخ.

المعتقد الرابع: استعمال الكومبيوتر يؤذي عيني الطفل.

والحقيقة أنّ استعمال الكومبيوتر بحد ذاته لا يسيء إلى العينين ولكنّ الجلوس أمامه لوقتٍ طويل قد يتسبب بجفاف العينين وشعورهما بالإرهاق. ومن هنا، ضرورة أخذ أوقات استراحة من الحاسوب وألعاب الفيديو كل نصف ساعة.

المعتقد الخامس: وضع النظارات لوقتٍ طويلٍ سيجعل العينين رهناً بهما.

والحقيقة أنّ إحداثيات مشاكل العينين كقصر النظر وبعد النظر، تتغير مع تقدم الطفل في العمر نتيجة الجينات المتوارثة، ولا علاقة للنظارات بها على الإطلاق. وإن وضع طفلكِ النظارات لوقتٍ طويلٍ، فهذا الأمر لن يُحدث فارقاً بالنسبة إليه.

هل من الطبيعي أن يُحدّق طفلكِ بيديه؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟