عبير.عقيقي عبير.عقيقي 27-10-2021

هل تعلمين أنّه هناك عبارات تقولينها في التربية تعلّم طفلك العنف من دون أن تدري؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي وتجنبي هذه العبارات التي تسيء الى طفلك.

ias

تعدّ تربية الأطفال من أصعب المهام على كل أم وأب. وفي الحقيقة، حتى لو اعتمدت أهم الخطوات الذهبية في تربية طفلك، تغفل عنك أشياء. لا تقلقي! لست وحدك! واعلمي أنه مهما كنت واعية ودقيقة في تربية طفلك سيأتي يوم وتكتشفي أنك أخطأت بشيء ما.

ولكن، ورغم أننا لسنا كاملين، أعدد لك فيما يلي 5 عبارات تقولينها في التربية تعلّم طفلك العنف من دون أن تدري!

"ديديه" للأرض عندما تقع"

إنّ معظم الأمهات في مجتمعنا، وبهدف التخفيف من ألم الطفل عندما يقع، يحاولن إلهاءه عن طريق ضرب الأرض التي وقع عليها. ولكن… هذا أمر خطير جدًا!

إذ يتعلّم طفلك العنف، ويسمح لنفسه أن يضرب كل شيء وكل الناس عندما يتعرّض للأذية. بهذه الطريقة التي تعتبرينها بسيطة، تبنين مجتمعًا عنيفًا يردّ الشرّ بالشرّ، والعنف بالعنف.

"إيّاك أن تفعل ذلك وإلا سأخبر والدك"

إنّ تهديد الأطفال يساهم بزرع الخوف في نفوسهم. وبالتالي، يولّد الخوف العنف كمبدأ للدفاع عن النفس. يشعر الطفل أمام هذه الجملة بالغضب وعدم الأمان، لذا قد يصرخ، يكسّر ما في المنزل تعبيرًا عن رفضه لمبدأ التهديد.

وتجدر الإشارة أيضًا، إلى أنّ التهديد يقلل من دور العقاب الذي يؤثر على شخصية طفلك سلبًا في هذه الحالة.

"قلت لك مرارًا وتكرارًا ألا تصرخ"

في حال كنت حقًا قد قلت لطفلك هذه الملاحظة أكثر من مرة ولا زال يصرخ، فاعلمي أنك تعززين مبدأ العنف والانفعال في شخصيته. لذا، عليك معالجة أسباب الصراخ لديه أوّلًا بطريقة هادئة وبروية. فكلما أعطيته هذه الملاحظة سيعلو صوته أكثر لأنه يريد إيصال فكرة ما وأنت لا تصغين إليه.

"هل لاحظت يا بابا، إنّ طفلنا لا زال يبكي عندما أقول له لا"

لا تتكلمي عن فشل طفلك أمام الناس وحتى أما والده، أو أقلّه إذا كان هدفك الاستشارة، فلا تطلبيها أمامه. لأنّ هذا الموقف سيولّد الرغبة في الشجار والضرب لدى طفلك، وبالتالي تعززين العنف في شخصيته.

"انتظر ماما…"

أن يناديك، وتقولين له "انتظر" من دون التفسير له أسباب تأخّرك، سيشعر طفلك بالأذية والإهمال وسيضطر الى الصراخ أو القيام بأي شيء عنفي ليلفت انتباهك وليعبر لك عن غضبه.

وأخيرًا، تعرفي الىالطرق المناسبة للتعامل مع عدوان الطفل.

الأمومة والطفل الأم والطفل تربية الطفل شخصية الطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل للجروح والحروق البسيطة: إليك علاجات منزلية تجدينها في مطبخك
لا داعي للهلع.. المكونات موجودة
الأمومة والطفل نصائح للتعامل مع مشاكل الرضاعة الطبيعية الشائعة
استشيري طبيبك دائمًا!
الأمومة والطفل هل يعاني طفلك من جفاف العين؟ انتبهي إلى هذه العوارض
إذا لاحظتي هذه العوارض لدى طفلك.. ساعديه
الأمومة والطفل دون مشاركته سريرك: 5 وسائل لتقوية العلاقة بينك وبين طفلك 
تفاصيل ستصدمك
دليل مفصّل حول كيفية صنع دقيق الشوفان للأطفال
الأمومة والطفل نصائح لتعزيز السلوك الجيد لطفلك بين زملائه في المدرسة
مشاهدة المباراة الرياضية معًا خطوة مفيدة!
الأمومة والطفل اكتشفي العمر المناسب لدخول الاولاد على السوشل ميديا 
الرقم صادم..
الأمومة والطفل هل من الطبيعي أن يعاني طفلي من الهالات السوداء تحت عينيه؟
ظاهرة شائعة بين الأطفال، فما السبب؟
الأمومة والطفل إلى كل أم: أمور ذكية يجب القيام بها عندما ينفذ صبرك!
عبّري عن نفاذ صبرك!
الأم والطفل عقوبات سيّئة ومؤذية لطفلك  
هذا العقاب لا يفيد طفلك
الأمومة والطفل ماذا يحصل عندما يأكل طفلي الليمون الحامض؟
امتصاص الحديد من دون الحامض قد يكون صعبًا!
الأمومة والطفل فوائد نوم طفلك مع اللهّاية وبعض الإحتياطات اللازمة
تقلل من مخاطر كثيرة!

تابعينا على