إلى الزوج، 3 نصائح للتعامل مع الزوجة لإقناعها بترشيد الإنفاق

3 نصائح للتعامل مع الزوجة المسرفة والمبذرة

زوجتي مسرفة! لا يكاد يبدأ الشهر حتى ألاحظ أنّ الأموال قد نفذت من حيث لا أدري..." كيف أتعامل معها من دون أن أظهر بصورة الزوج البخيل؟" سؤالٌ سنجيب عنه اليوم!

بعد أن تطرّقنا مؤخراً إلى كيفية التعامل مع الزوج المسرف وغير الإداري، حان الوقت اليوم لنطلع الزوج على أبرز النصائح التي تساعده على التعامل مع الزوجة المسرفة والمبذّرة!

تحدّث معها بالأرقام

إجمع الوفاتير، أحضر قلماً وورقة وابدأ حديثك حول الصعوبة التي تواجهها في تسديد الأقساط والمستلزمات الشهرية. وبهدوء، أخبرها عن تأثير مشترياتها على الميزانية المقبولة لكل شهر، وأنّ المدخول لم يعد كافياً في ظلّ الغلاء المعيشي .

وإذا كانت تحبّ السفر، حاول أن تقنعها بادخار المال من أجل الذهاب في رحلةٍ إلى بلدٍ أو وجهة سياحية جديدة بعد انتهاء أزمة كورونا.

دعها تشاركك في وضع الميزانية الشهرية

غالباً ما يفضّل الرجل ولا سيّما الشرقي عدم مشاركة زوجته بأوضاعه المالية، اعتقاداً منه أنّ ذلك ينتقص من رجولته. ولكن، على العكس، من المهم جداً أن تشارك أيها الزوج زوجتك وشريكة حياتك في تلك الهموم لتكون على دراية بكلّ ما يحصل.

وفي هذا السياق، من المهم أيضاً أن تشركها في وضع خطّة للميزانية الشهرية بحيث تعرف أين حدودها لئلا تتسبب في وضعك أنت وأطفالها في وضع مادي صعب.

أوجد لها بدائل أخرى

هل تلجأ زوجتك إلى التسوق لتعبئة فراغاتها؟ حاول إذاً أن تجد لها بدائل أخرى؛شجّعها مثلاً على ممارسة هواياتها، أو الإنخراط في الأنشطة الخيرية التي تلعب دوراً بالغ الأهمية في تنمية حس المسؤولية لدى الفرد.

والآن، إليك أيها الزوج، أبرز الأمور التي تسعد زوجتك وتنعكس إيجاباً على أجواء البيت!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟