10 طرق لتطوير مهارات الطفل الاجتماعية

نصائح مفيدة لتطوير مهارات الطفل الاجتماعية

إن كان طفلك من الأطفال الذين يواجهون صعوبات في التأقلم مع محيطهم وإرساء الصداقات، لا تترددي باتباع النصائح العشر التالية:

تعلّمي كيف تساعدين طفلك على الكتابة بخط اليد .

* راقبي تحركات طفلك وحاولي أن تحددي نقاط الضعف لديه: هل هو خجول بوجود الغرباء؟ هل يتصرف بقلة احترام مع الأكبر سناً؟ هل يجد صعوبةً في إكمال حديثه؟ إلخ. واسعي بعدها إلى التدخل من أجل تحويل نقاط الضعف هذه إلى مواطن قوة.

* علّمي طفلك أن ينظر في عيون من يكلمهم وأن يبتسم لهم ويصغي إلى أقوالهم

* عوّدي طفلك متى يجدر به الإفصاح عن معلومات شخصية ومتى ينبغي عليه كتمانها.

* علّمي طفلك أن يتكلم ويجيب على الأسئلة ببطء. * ساعدي طفلك على إرساء الصداقات عن طريق دعم محاولاته للتقرب من أحد زملائه في الصف وتحسين مقدرته على صنع القرارات ذات الصلة باختيار الأصدقاء.

* علّمي طفلك أن يحافظ على صداقاته من خلال عدم توقع الكثير من الآخرين واحترام مهارات هؤلاء وعملهم.

* ساعدي طفلك على تحسين مهاراته الاجتماعية، على غرار احترام الذات والصبر وتقبل الفشل والاعتراف بالخطأ واحترام الآخرين والتعاون معهم والإصغاء إليهم ومساعدتهم ومشاركتهم وعدم التعرض لهم على نحو غير أخلاقي.

* درّبي طفلك على أصول التصرف وحسن السلوك التي من شأنها أن تساعده على تنمية مهاراته الاجتماعية، مثال اللياقة وأصول إلقاء التحية والجلوس إلى المائدة، إلخ.

* قللي من فترات جلوس طفلك أمام التلفاز وشاشة الكومبيوتر وشجّعيه على الانخراط بالأطفال الآخرين والتفاعل واللعب معهم.

* كوني قدوةً لطفلك بالتعاطي والتعامل الحسن والودي مع من حولك، إذ إنّ ذلك سيشجعه على تطوير مهاراتٍ اجتماعية خاصة به.

اقرأي أيضاً عن المهارات التي تنمو لدى طفلك من خلال الفنون .



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟