عبير عقيقي عبير عقيقي 12-09-2022
خرافات حول نزلات البرد والإنفلونزا

ما تحتاجين إلى معرفته لإبقاء عائلتك سعيدة وصحية طوال موسم الإنفلونزا تجدينه بالتفصيل في هذه المقالة على موقعنا.

ias

مع اقتراب موسم البرد والإنفلونزا، من المحتمل جدًا أنك أو أحد أفراد عائلتك قد تصابون بأحد فيروسات الجهاز التنفسي. يبدأ التخلّص من هذه الفيروسات غير المرغوب بها، أو تجنبها تمامًا، بأخذ لقاح الانفلونزا من جهة، وبمعرفة الاستراتيجيات والمعتقدات المفيدة وأي منها غير مفيد من جهة أخرى.
تابعي القراءة واحصلي على مقالة مفصلة جول المعتقدات الخاطئة عن الانفلونزا.

الخرافة الأولى: لقاح الإنفلونزا يسبب الإنفلونزا

قد يتسبب الحصول على لقاح الأنفلونزا في ظهور عوارض تشبه عوارض الأنفلونزا، على الرغم من ذلك، كما تعترف سوزان كوفين، وهي تحمل دكتوراه في الطب، والمديرة الطبية للوقاية من العدوى ومكافحتها في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا: “في أغلب الأحيان، يخطئ الناس في عزو الآثار الجانبية المؤلمة التي يمكن أن تتبع أحيانًا لقاح الإنفلونزا ويظنون أنه ظهور الإنفلونزا نفسها”.
في الحقيقة، تشمل التفاعلات الخفيفة من لقاح الأنفلونزا بخاخ الأنف سيلان الأنف واحتقانه أو السعال والقشعريرة والتعب والضعف والتهاب الحلق والصداع. وتقول إن هذه الآثار الجانبية خفيفة وتنتهي بسرعة.

الخرافة الثانية: يمكن أن تصاب بالزكام بسبب البرد

يعتقد الكثير من الناس أن الخروج من المنزل من دون ارتداء ملابس مناسبة في يوم بارد سيؤدي إلى تفاقم عوارض الزكام. هذا أيضًا غير صحيح، إذ يقول الدكتور كوفين في هذا الإطار: “أعتقد أن هذا يأتي من ملاحظة أن المزيد من الناس يمرضون خلال الأشهر الباردة، وهذا صحيح”. أما السبب الحقيقي فيعود إلى التواجد في مكان واحد. يقضي الناس عمومًا وقتًا أطول في الداخل، ويقتربون من بعضهم البعض، ويتلامسون بأيديهم وهو مصابون بالسعال والعطس. لذلك تميل الفيروسات إلى الانتشار في فصل الشتاء.

الخرافة الثالثة: يجب تجنب منتجات الألبان

البلغم هو المخاط السميك واللزج الذي يقطر أسفل الحلق عندما يصاب الشخص بنزلة برد. يقول جيمس ستيكلبيرج، وهو يحمل دكتوراه في الطب، واستشاري في قسم الأمراض المعدية وأستاذ طب، إن شرب الحليب قد يجعل البلغم أكثر سمكًا وتهيجًا للحلق أكثر من المعتاد، لكنه لا يتسبب في إفراز المزيد من البلغم في الجسم.

الخرافة الرابعة: إذا لم تكوني مصابة بالحمى، فأنت لست معدية

إذا كنت مصابة بنزلة برد، فأنت مُعدية أكثر في أول يومين إلى ثلاثة أيام، سواء كنت تعانين من الحمى أم لا، وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة. قد يكون بعض الأطفال الصغار الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة قابلون لنقل العدوى لمدة تزيد عن أسبوع.

الخرافة الخامسة: الانفلونزا ليست بهذه الخطورة

سيكون لدى معظم الأشخاص المصابين بالإنفلونزا عوارض خفيفة ولن يحتاجوا إلى رعاية طبية أو أدوية مضادة للفيروسات. سوف يتعافون تمامًا في أقل من أسبوعين. لكن يحذر مركز السيطرة على الأمراض من أن المضاعفات الناجمة عن الإنفلونزا يمكن أن تكون مميتة. يموت ما معدله 36000 شخصًا كل عام بسبب الإنفلونزا ويتم نقل أكثر من 200000 شخصًا إلى المستشفى.

الخرافة السادسة: الابتعاد عن المرضى هو السبيل الوحيد للبقاء بصحة جيدة

يعد الابتعاد عن المرضى إحدى الطرق للمساعدة في تجنب الإصابة بالمرض، ولكنه ليس مضمونًا. بعد كل شيء، يمكن أن يكون الناس معديين دون ظهور أي عارض. يشير الخبراء إلى لقاح الإنفلونزا باعتباره أفضل إجراء وقائي ضد الإنفلونزا.

الخرافة السابعة: إذا أصبت بالإنفلونزا، فستكونين محصنة ضد العدوى

على الرغم من أنك أصبحت محصنة على الفور من فيروس الإنفلونزا الذي أصابك، إلا أنه بعد أن تنتهي الإنفلونزا، لا يزال بإمكانك الإصابة بفيروس إنفلونزا مختلف، أو نزلة برد، أو فيروس يسبب الالتهاب الرئوي.

الخرافة الثامنة: إذا لم تأخذي لقاح الإنفلونزا بحلول شهر يناير، فقد فات الأوان

يقول الدكتور كوفين، غالبًا ما يصل موسم الإنفلونزا إلى ذروته في فبراير، لكن يمكن أن يمتد حتى شهر مايو. نظرًا لأنه لا يمكن لأحد التنبؤ بالموعد الذي سيضرب فيه فيروس الإنفلونزا للمرة الأخيرة، فطالما يتوفر اللقاح، لم يفت الأوان بعد للحصول عليه.

الخرافة التاسعة: الحصول على اللقاح كل عام ليس ضروريًا

تتغير فيروسات الإنفلونزا من عام إلى آخر، مما يعني أنه يمكنك الإصابة بالإنفلونزا أكثر من مرة خلال حياتك. إن المناعة التي تنشأ من الإصابة بالإنفلونزا التي تسببها سلالة فيروسية واحدة لا توفر دائمًا الحماية عند انتشار سلالة جديدة.

الخرافة العاشرة: أدوية الإنفلونزا ستساعد في التخلص من نزلات البرد

تعمل الأدوية المضادة للفيروسات ضد فيروسات الإنفلونزا فقط. لن تساعد في تقليل العوارض من نزلات البرد أو أي أمراض أخرى شبيهة بالإنفلونزا تسببها فيروسات أخرى غير فيروسات الأنفلونزا.

أخيرًا، إذا كان لديك بقايا وصفة طبية من دواء الإنفلونزا الذي تفكرين في نقله إلى فرد آخر من العائلة يبدو أنه مصاب بالأنفلونزا، فهذا هذا الأمر غير مقبول بتاتًا. علاوة على ذلك، لن ينجح الأمر.

الصحة الصحة الشخصية نصائح صحية

مقالات ذات صلة

علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال
صحة الطفل علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال يبدأ بـ٤ خطوات مهمة!
طرق بسيطة تعالجين من خلالها طفلك من المنزل!
طفلي يرفض الرضاعة وهو مستيقظ
الأم والرضيع طفلي يرفض الرضاعة وهو مستيقظ فما الحل؟
الدليل الشامل بين يديكِ!
حبوب ضغط الدم للحامل
صحة الحامل حبوب الضغط للحامل: هل هي آمنة للجنين؟
هكذا تتعاملين مع أرتفاع ضغط الدم في الحمل!
فوائد حمض الفوليك للاعصاب
صحة المرأة تعرّفي على فوائد حمض الفوليك للاعصاب والجرعة الموصى بها منه
معلومات لم تعرفيها من قبل!
أعراض نقص المغنيسيوم عند المرأة
صحة المرأة تعرّفي على عوارض نقص المغنيسيوم عند المرأة وكيفيّة تعزيز نسبته
الدليل الشامل بين يديك!
نسبة الدهون الطبيعية بالجسم
صحة المرأة اكتشفي نسبة الدهون الطبيعية في الجسم في مختلف الأعمار
حذاري تخطّي هذه النسبة!
طريقة استخدام كولد أند فلو
صحة المرأة إليك طريقة استخدام بنادول كولد اند فلو
بنادول كولد اند فلو: هذه هي استخداماته والجرعة الموصى بها!
إطلاق علاج شخصي خاص بمرضى ضغط الدم المرتفع
ضغط الدم إطلاق علاج شخصي خاص بمرضى ضغط الدم المرتفع بعد دراسات معمّقة
اكتشافات جديدة لم تكن في الحسبان!
افضل بروتين بعد التكميم
صحة المرأة افضل بروتين بعد التكميم للمحافظة على الوزن المناسب
لا يسبّب تناوله أيّ مضاعفات جانبيّة!
نسبة شفاء سرطان الكبد
الصحة الشخصية نسبة شفاء سرطان الكبد والمراحل التي يمرّ بها المريض
كلّ ما تودّين معرفته!
برنامج التحوّل الصحيّ يُحقق إنجازات في الكشف المبكر عن الأمراض الأكثر شيوعًا في السعودية
الصحة برنامج التحوّل الصحيّ يُحقق إنجازات في الكشف المبكر عن الأمراض الأكثر شيوعًا في السعودية
إرتفاع ملحوظ في متوسط عمر الفرد في السعودية مقارنة بعام 2016!
دم أسود والحمل
صحة الحامل نزل مني دم اسود واكتشفت أنني حامل: هل الجنين بخير؟
ما الذي يعنيه الدم الأسود في الحمل؟

تابعينا على