رنا رنا 16-06-2014

يزداد نشاط الجنين في فترة ما قبل الولادة. فيبدأ ببسط ذراعيه وساقيه و يُدير جسمه كلّه استعداداً لكي يأخذ الوضعية المناسبة أثناء الولادة. وكما هو معروف فإنّ وضعية الجنين من شأنها أن تُحدث فرقاً كبيراً في مدى صعوبة عملية الولادة أم سهولتها. وهناك ثلاث وضعيات أساسية للجنين:

ias

-وضعية المجيء بالرأس/ Cephalic Presentation: وهنا يأخذ الجنين وضعية تجعل رأسه إلى الأسفل أي في الحوض ليكون أول جزء يولد منه. وتعتبر هذه الوضعية طبيعية له.

-وضعية المجيء بالمقعدة/ Breech Presentation: وهنا وضع الجنين معكوساً حيث يكون رأسه إلى الأعلى وأرجله والمقعدة إلى الأسفل في الحوض. وتعتبر هذه الوضعية غير طبيعية لذا من الممكن أن يلجأ الطبيب الى إجراء عملية قيصرية للأم. ويتفرّع عن وضعية المجيء بالمقعدة وضعيات أخرى ولكن ضمن المبدأ الأساس.

-الوضع المستعرض/ Oblique Lie: ويكون الجنين في وضعية أُفقية في الرحم. و إذا لم يتغيّر وضع الجنين أثناء الولادة يجب إجراء ولادة قيصرية أيضاً. أما نسبة حدوث هذه الوضعية فهي 1 على 300 ولادة.

يُمكنكِ إكتشاف الملابس الداخلية والخارجية المناسبة لفترة الحمل بالضغط على هذا الرابط !

الحمل الجنين الولادة مراحل الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على