طفلكِ مريض؟ هكذا تغيّرين في وجباته حسب كلّ حالة

وجبات للطفل المريض حسب كلّ حالة

حتى لو كان طفلكِ يتمتّع بصحة جيّدة، لا يخلو الأمر من بعض الأيام العصيبة التي يصاب بها بالمرض. وبالطبع، سينتابكِ القلق والهلع أحياناً عمّا يجب عليكِ إطعامه في تلك الحالة، ليس فقط كي يشعر بالتحسّن، بل كي لا تزيدي حالته سوءاً أيضاً! لذلك، إكتشفي معنا في هذا السياق نوعية الأطعمة التي عليكِ إطعامها لطفلكِ حسب كلّ حالة:

  • الحرارة المرتفعة: لا تغيّري شيئاً لافتاً في نظامه الغذائي، ولكن بما أنّ الحرارة قد تفقد طفلكِ شهيته وتجعله يأكل كميات قليلة، إعمدي إلى إضافة الصلصات والزبدة لزيادة السعرات الحرارية. كذلك، أعطيه كمية كبيرة نسبياً من السوائل لإبقائه مرطباً.
  • آلام الحلق: بإمكانكِ إعطاؤه القليل من الشاي والمشروبات العشبية الدافئة والساخنة مع ملعقة من العسل.
  • نزلات البرد الموسمية وإحتقان الأنف: إلجئي إلى الأطعمة الدافئة وبالأخصّ الشوربات، إذ سيتسبّب البخار المتصاعد منها عند شربها بتليين مجرى التنفس وتخفيف إحتقان الأنف.
  • الإسهال: ركّزي على السوائل كي تبعدي الجفاف عن طفلكِ، ولكن إبتعدي عن أي مشروبات تحتوي على السكر مثل العصائر لأنها قد تزيد الأمر سوءاً.
  • الإمساك: إلجئي إلى الأطعمة الغنيّة بالألياف، مثل بعض الفاكهة والخضار، وبالأخصّ الخوخ وعصيره، كما إحرصي على أن يشرب طفلكِ كمية كافية من الماء، وذلك لتسهيل عملية الهضم.

إتبعي النصائح التالية كي يتعافى طفلكِ ويشعر بأنّه في حالة أفضل، وذلك بأسرع وقت ممكن، وتذكّري أنّه من الضروري أيضاً أن ينال القسط الكافي من الراحة والنوم!

إقرئي المزيد: نشاطات بسيطة يقوم بها أطفالك عندما تكونين مريضة



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!