عبير.عقيقي عبير.عقيقي 15-12-2021

إذا كنت تسألين هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض، أنصحك بمتابعة قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي لتحصلي على المعلومات الطبية حول تكيس المبايض والخصوبة.

ias

بعدما أجبناك عن السؤال هل تكيس المبايض يمنع الحمل؟ نعالج في هذه المقالة تساؤل جديد يدور في ذهن كل امرأة ونجيبك عن سؤالك هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض.

في الحقيقة، إنّ متلازمة تكيس المبايض هي مشكلة في الهرمونات تؤثر على النساء خلال سنوات الإنجاب. والملفت أنّ العديد من النساء مصابات بمتلازمة تكيس المبايض لكن لا يعرفن ذلك.

فيما يلي تحصلين على معلومات حول تكيس المبايض والتبويض، فهل الحمل ممكن؟

هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟

النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن بويضات لا تنضج دائمًا أو أحيانًا لا يتم إطلاقها من المبيض للتخصيب. وبدلاً من ذلك، تجتمع هذه البويضات على المبايض في شكل بصيلات صغيرة غير ناضجة، وتسمى أيضًا الخراجات.

في الواقع، تميل المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض إلى إنتاج الأندروجينات الزائدة، أو الهرمونات الذكرية. ونتيجة لذلك، يمكن أن تتأثر الدورة الشهرية والإباضة.

إقرأي أيضًا: كيفية حساب ايام التبويض للدوره الغير منتظمه

قد تكون الدورة الشهرية غير منتظمة أو أطول من المعتاد أو قد لا تحدث على الإطلاق. وبالتالي تتأثر الإباضة بشكل مباشر. هذه الدورات غير المنتظمة تجعل من الصعب معرفة وقت حدوث الإباضة، هذا إذا حدث ذلك أصلاً.

العوارض الشائعة لمتلازمة تكيس المبايض

تبدأ بعض النساء برؤية العوارض في وقت قريب من أول دورة شهرية لهن. يكتشف البعض الآخر أنهن مصابات بمتلازمة تكيس المبايض فقط بعد أن يكتسبن وزنًا كبيرًا أو يواجهن صعوبة في الحمل.

ومن أكثر عوارض متلازمة تكيس المبايض شيوعًا:

  • دورات شهرية غير منتظمة: قلة الإباضة تمنع بطانة الرحم من التساقط كل شهر. تحصل بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على أقل من ثماني فترات في السنة أو لا يحصلن على الإطلاق.
  • نزيف شديد: تتراكم بطانة الرحم لفترة أطول من الوقت، لذلك يمكن أن تكون الفترات التي تحصل عليها المرأة أثقل من المعتاد.
  • نمو الشعر: أكثر من 70% من النساء المصابات بهذه الحالة ينمو شعرهن على الوجه والجسم، بما في ذلك على الظهر والبطن والصدر.
  • حب الشباب: يمكن أن تجعل هرمونات الذكورة البشرة أكثر دهنية من المعتاد وتسبب ظهور الحبوب في مناطق مثل الوجه والصدر وأعلى الظهر.
  • زيادة الوزن: ما يصل إلى 80% من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يعانين من زيادة الوزن أو السمنة.
  • سواد الجلد: يمكن أن تتشكل بقع داكنة من الجلد في ثنايا الجسم مثل تلك الموجودة على الرقبة والفخذ وتحت الثديين.
  • الصداع: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية إلى حدوث الصداع لدى بعض النساء.

علامات الإباضة

تعتبر الدورة الشهرية المنتظمة إحدى علامات الإباضة. يمكنك معرفة ما إذا كانت فترة الإباضة لديك ومتى تزيد من فرصتك في الإنجاب عن طريق:

  • استخدام اختبار التبويض المنزلي: يمكنه الكشف عن المستويات المرتفعة من هرمون LH، والذي يرتفع قبل التبويض مباشرة.
  • قياس درجة حرارة الجسم الأساسية: هناك طريقة أخرى لتحديد ما إذا كانت فترة التبويض لديك تتضمن استخدام مقياس حرارة لقياس درجة حرارتك أثناء الراحة. قبل التبويض مباشرة، سترتفع درجة حرارة المرأة.
  • فحص مخاط عنق الرحم: يتغير مخاط عنق الرحم لدى المرأة طوال فترة الدورة الشهرية. في بداية الدورة، يكون مخاط عنق الرحم لديها جافًا. عندما يكون مخاط عنق الرحم رطبًا أو يكون قوامه بياض البيض النيء، قد تكون الإباضة على وشك الاقتراب.

إشارات غير واضحة

إذا لم تحصلي على إشارات واضحة تدل على حدوث التبويض، فاستشيري الطبيب واحصلي على تقييم. قد تحتاجين إلى مساعدة في تنظيم دورات الحيض أو الحمل.

عادةً ما يقوم اختصاصي الخصوبة أو اختصاصي الغدد الصماء الإنجابية بإجراء عمل هرموني كامل، ويجمع معلومات طبية مفصلة، وربما يجري تصويرًا بالموجات ما فوق الصوتية. يمكن أن تساعد هذه الخطوات في تحديد ما إذا كانت فترة التبويض لديك ومتى.

وأخيرًا، تعرفي أيضًا الىعلامات العقم عند الرجال.

الحمل التبويض مشاكل الخصوبة والعقم

مقالات ذات صلة

تابعينا على