هل من الطبيعي أن يكون لطفلك صديق خيالي؟

هل من الطبيعي أن يكون لطفلك صديق خيالي؟

الصديق الخيالي هو جزء طبيعي ومهم جداً من نمو الطفل ما بين عمر السنة والثلاث سنوات، ولا ينبغي على الأهل التدخل في هذا الأمر أو محاولة التفاعل معه على هذا الصعيد، وإلا زال كل أثر للصديق. وهذا ما لا يريدونه! فللصديق الخيالي فوائد لا تحصى ولا تعد، إليك أبرزها:

6 نصائح لتنمية خيال الطفل!

* الصديق الخيالي يمنح الطفل فرصة التحكم والتسلط على شخصٍ آخر. فالصديق الخيالي ينفّذ دائماً ما يُطلب منه ويعجز أبداً عن الفوز في أي لعبة.

* الصديق الخيالي يعزّز ثقة الطفل بنفسه، الأمر الذي من شأنه أن يمدّ الطفل بالقوة ويحثّه على مواجهة الأطفال النزقين.

* الصديق الخيالي يمنع الملل عن الطفل ويظهر بوضوح قدرة هذا الأخير على ملء أوقات فراغه بأنشطة وألعاب ولا في الخيال!

* الصديق الخيالي يمنح الطفل وسيلةً قويةً للتعبير عن أفكار أو مشاعر يخشى الإفصاح عنها بنفسه.

* الصديق الخيالي هو ملك الطفل لوحده، لا يتشاركه مع أحد من أفراد العائلة أو الأصدقاء.

* الصديق الخيالي يوفّر الراحة للطفل ويحلّ عطفه بديلاً عن حنان الأبوين المنشغلين ربما بأمور العمل أو بطفلٍ آخر أصغر سناً.

* الصديق الخيالي يعطي الطفل فرصة تمرين مهاراته في الكلام.

كيف تشجّعين ابنك على الإبداع؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟