هل تحجر البطن يفتح الرحم وما هي اسبابه وعلاجه؟

هل تحجر البطن يفتح الرحم وما هي اسبابه وعلاجه؟

المواضيع

  1. اسباب تحجر بطن الحامل!

  2. هل تحجر البطن يفتح الرحم؟

  3. الوقاية من تحجر البطن!

هل تحجر البطن يفتح الرحم بمعنى آخر هل تحجر البطن في الشهر التاسع من علامات الولادة؛ هي من الاسئلة التي تطرحها الحامل ونجيبك عنها في ما يلي. تابعي عائلتي في هذا الموضوع الذي تجيبك فيه عن سؤالك وتكشف لك فيه عن ابرز اسباب تحجر البطن بالاضافة الى طرق الوقاية منه.

اسباب تحجر بطن الحامل!

قبل ان نجيبك في مرحلة لاحقة عن سؤل هل تحجر البطن يفتح الرحم واذا كان مناعراض قرب الولاده؛ نستعرض لك في ما يلي اهم اسباب تحجر بطن الحامل:

  • زيادة وزن الجنين وضغطه على الرحم واعضاء الام الداخلية
  • فرط الحركة والنشاط للحامل
  • عدم حصول الحامل على قسط كافي من الراحة
  • عدم وصول ما يكفي من الاكسجين للجنين
  • سقوط االام على الارض او تعرضها لصدمة في اسفل الظهر

هل تحجر البطن يفتح الرحم؟

اذا وبعد ان كشفنا لك اعلاه عن ابرز الاسباب الكامنة وراء تحجر البطن، لا بد لنا من ان نجيبك في هذا الشق عن سؤالك هل تحجر البطن يفتح الرحم؟

في الواقع، وبحسب ما يؤكد الاختصاصيين في الطب النسائي والتوليد، فان تحجر البطن في الشهر التاسع يسبب انقباضات قوية وآلاما حادة في الرحم كما انه يساهم وبعد مدة ليست بطويلة بتوسيع فتحة الرحم، وذلك بسبب الضغط الكبير الذي يمارسه الجنين على الرحم.

الوقاية من تحجر البطن!

بعد ان كشفنا لك عن اسباب تحجر البطن واستعرضنا لك في موضوع سابق اهم اعراض تحجر البطن في الشهر التاسع بدون الم وطرق العلاج، نقدم لك في ما يلي طرق الوقاية:

  1. الاعتدال في الحركة والجلوس، اي عدم الافراط لا في الحركة ولا في الجلوس والراحة

  2. تناول المشروبات الدافئة والابتعاد قدر الامكان عن المشروبات الغازية

  3. تناول الماكولات الغنية بالالياف

  4. الاستحمام بالماء الدافئ ضمانا لاسترخاء عضلات البطن

  5. شرب الكثير من المياه

  6. ممارسة تمارين الاسترخاء والمشي

اخيرا، وبعد ان اجبناك عن سؤال هل تحجر البطن يفتح الرحم وكشفنا لك عن اهم اسباب تحجر البطن وطرقالوقاية، ندعوك الى الاطلاع فيما اذا كان هناك مناسباب واضحة للطلق البارد.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟