هل المطبخ سبب من أسباب زيادة الوزن؟

هل المطبخ سبب من أسباب زيادة الوزن؟

قد يكون المطبخ بحد ذاته مسؤولاً عن تكبدنا زيادةً في الوزن، حيث أكّدت دراسة جديدة أنّ لديكور إنارته قدرة على تحفيزنا لتناول إما المزيد من الأطعمة أم القليل منها. كيف ذلك؟ حاولي ان تطرحي على نفسك الاسئلة البسيطة التالية وستتوصلين إلى الإجابة:

5 نصائح لاستهلاك كميات أقل من الطعام

* هل يتميّز مطبخك بإنارة عالية؟ إن كانت الحال كذلك، فربما أنت بحاجة إلى التخفيف من حدة هذه الإنارة التي تشوّش الرؤية وتدفعك بالتالي إلى البحث عن الراحة في الطعام، والنتيجة: إفراط في الأكل.

* هل يمنحك مطبخك طابع المكان الدافئ ولكأنه استمرارية لغرفتي الطعام والجلوس؟

* هل أطباقك كبيرة الحجم ويمكن أن تراكمي فيها ما شئت من الطعام؟

* هل أكوابك واسعة؟ ألا أنّ مثل هذه الاكواب يتسع لكمية أكبر من السوائل. وإن كنتِ من الأشخاص المحبين للمشروبات السكرية، فستكونين أكثر عرضة إلى سعرات حرارية إضافية لم تكن في الحسبان. ولتلافي مثل هذه المشكلة، ما عليك سوى أن تستبدلي أكوابك الواسعة بأكواب صغيرة.

* هل تشترين الطعام دائماً بكميات كبيرة؟ توقفي عن ذلك الآن، فكلما زاد مخزونك من الطعام، زاد معدل استهلاكك له.

* هل المنضدة في مطبحك مزدحمة دائماً؟ ألا أنّ الفوضى والزحمة لا تحمّسك على الطبخ، فتجدين نفسك تبحثين عن أكياس البطاطس المقلية والأطعمة الأخرى ذات السعرات الحرارية المرتفعة.

* هل توضبين الحلويات والوجبات الخفيفة في مكان ما تحت نظرك؟ لا شك أنّ هذه الطريقة تفتح الشهية وتدفعك إلى تناول الطعام من دون توقف. ولكن، إذا ما فكرت بوضع هذه الوجبات على الرف أو في الخزانة، فقد تساعدين نفسك على التخفيف من تناولها.

ملابس تمنحك وزناً إضافياً

إن أجبت بنعم على أكثر من سؤالين من الأسئلة أعلاه، فقد يكون مطبخك حقيقةً سبباً فعلياً من أسباب ازدياد وزنك. والأفضل أن تعمدي إلى ترتيبه بطريقة تجعله يبدو صغيراً وتستعملي فيه أوانٍ وأطباقاً وأكواباً صغيرة لا تتسع لكميات كبيرة، وألوانها هادئة لا تفتح الشهية كالأزرق، وتعوّدي نفسك على شراء كميات محدودة من المواد الغذائية لا تتعدى حاجتك وتُبقي الأطايب بعيداً عن متناولك ونظرك.



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟