هل الليزر المنزلي للحامل امن؟

هل الليزر المنزلي للحامل امن

يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل إلى زيادة معدل نمو الشعر في جسمك. وفيما هناك العديد من الطرق لإزالة الشعر، تفضل العديد من النساء اللجوء الى الحل النهائي والذي هو إزالة الشعر بالليزر. واكتسب مؤخرا الليزر المنزلي الذي يريح المرأة من عناء الذهاب عند اخصائيي التجميل شهرة كبيرة، ولكن هل اللزر المنزلي للحامل امن؟

هل الليزر المنزلي للحامل امن؟

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على اختراع إزالة الشعر بالليزر في التسعينيات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين لم تقم أي أبحاث على دراسة تأثير هذه الليزر على النساء الحوامل أو غير الحوامل. كما لا نعرف تحديدا العوارض الجانبية التي يمكن أن تحدث على الجنين.

وفي ظل غياب الأبحاث وبسبب عدم توفر المعلومات حول العواقب السلبية لليزر المنزلي وغير المنزلي على المرأة الحامل وطفلها الذي ينمو في رحمها، ينصح معظم الأطباء بتأجيل استعمال الليزر لإزالة الشعر حتى بعد الانجاب.

ما هي الاضرار المحتملة لعلاج إزالة الشعر بالليزر المنزلي؟

بالرغم من أن أضرار الليزر ما زالت غير مؤكدة، يحذر العديد من الأطباء من تأثيراتها المحتملة على الأم والجنين معا للأسباب التالية:

  • ينتج علاج إزالة الشعر بالليزر المنزلي حرارة عالية لحرق الشعر من جذوره عبر استخدام الإشعاعات التي يمكن أن يمتصها الجسم. الأطباء ما زالوا غير متأكدين من كيفية تأثير هذا على الجنين.
  • يمكن أن يسبب علاج الشعر بالليزر ألمًا للمرأة ما قد يستدعي استخدام الكريمات المخدرة على المنطقة. وفي حالة الحمل لا ينصحك الأطباء باستخدام هذا النوع من المخدرات إذ تمتص البشرة مكوناته المضرة للجنين.
  • تكون بشرتك حساسة جدا أثناء الحمل مما قد يسبب ألما، احمرارا أو تهيجا في البشرة بعد استخدام الليزر المنزلي. هذا الأمر قد يؤدي أيضا إلى المزيد من المشاكل الجلدية.
  • قد يتسبب هذا العلاج بحدوث التقلصات في الرحم، خاصة عند القيام به على أسفل البطن والفخذين.

من هنا، يعتقد العلماء أنه من الجيد تأجيل استخدام الليزر المنزلي حتى ما بعد الولادة، إذ يمكنك دائما اختيار طريقة بديلةلازالة شعر الجسم. ومن الضروري أن نشير الى أن طبيبك المختص هو الذي يقرر ما إذا كان باستطاعتك الاستمرار أو تأجيل هذا العلاج أثناء الحمل.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟