نصائح مفيدة لفطم الطّفل عن زجاجة الحليب

حليب الاطفال

مع بلوغ الطفل عامه الأول، ينصح أطباء الأطفال بالسعي من أجل فطمه عن زجاجة الحليب التي تمنحه الأمان والراحة إلى جانب الغذاء، وتعويده على شرب الحليب بالكوب مثل الكبار. إليكِ في ما يلي بعض الخطوات المفيدة من "عائلتي" جرّبيها!

ما هو الحليب الأفضل لطفلك بحسب سنّه؟

* إن كان طفلك معتاداً على استهلاك ثلاث زجاجات من الحليب في اليوم، قومي بالاستغناء عن القنينة الصباحية واستعيضي عنها بكوب من الحليب العادي. شجّعي طفلك على الشرب من الكوب واشرحي له أهمية المسألة وكيف أنه سيبدو كبيراً وقادراً على التمثّل بك.

* استمرّي على هذه الحال مدة أسبوعٍ كامل. بعد ذلك، قومي بالاستغناء عن قنينة الحليب الثانية وقدّمي الحليب لطفلك بالكوب على طاولة الطعام. وبعد مرور أسبوعٍ ثانٍ، اسعي إلى تعويد طفلك على شرب الحصة الثالثة له من الحليب مع طعام العشاء على المائدة بدلاً من شربه في القنينة قبل الخلود إلى الفراش.

* في إطار مرحلة الإنتقال هذه إذا صحّ التعبير، استعملي الأكواب المخصصة للأطفال التي ينسكب منها الحليب بصعوبة.

* إحرصي على الإثناء على طفلك وتشجيعه كلّما تناول الكوب ليشرب منه الحليب.

* في حال استمرّ طفلكِ بالسؤال عن زجاحة الحليب، اعرفي السبب الذي يدفعه إلى ذلك وتأكدي مما يرغب به وحاولي تلبيته بدل ذلك. إن كان طفلك جائعاً أو عطشاناً مثلاً، قدّمي له الطعام بالكوب أو الطبق. وإن كان يبحث عن الراحة، عانقيه ودلليه قليلاً. وإن كان ضجراً، اجلسي والعبي معه!

* تخلّصي من زجاجات الحليب لديكِ ولا تدعيها تقع تحت أنظار طفلك.

طرق سهلة ليترك طفلك زجاجة الحليب

ومع هذا كله، إن استمرّت المشاكل بشأن زجاجة الحليب والتوقف عنها، فتنصحك "عائلتي" باستشارة الطبيب على الفور.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!