عبير عقيقي عبير عقيقي 06-06-2023
نصائح للزوج في معاملة زوجته المرضعة

في هذه المقالة، سأكتب لك عن نصائح للزوج في معاملة زوجته المرضعة، فحضوره أساسي بشكل قد لا يصدّقه، تابعي القراءة!!

ias

هل قرأت عن نصائح الرضاعة الطبيعية لتخفيف إلتهاب الحلمة والشعور بالألم؟ في الحقيقة، هذه الأمور تخصّك وحدك ولا يمكن لزوجك أن يساعدك بها. ولكن هناك نصائح للزوج في معاملة زوجته المرضعة، أكشفها لك بالتفصيل فيما يلي.

إلى كل زوج أصبح أبًا

هذه رسالة مفتوحة إلى كل زوج يريد أن يدعم امرأته خلال رحلة الرضاعة الطبيعية. 5 خطوات منك، تمنح زوجتك السلام والراحة التي تحتاجهما في هذه المرحلة.

1. تغيير الحفاضات

قبل وبعد جلسة الرضاعة، يمكن للزوج أن يهتمّ بتغيير حفاضات طفله، في حين تستعدّ الأمّ للرضاعة الطبيعية التي قد تأخذ ساعات من الجلوس مع الطفل. ورغم أنّ تغيير الحفاض لم يكن يومًا بهذه السهولة، يمكن للأب يتعلّم أصول تنفيذ هذه المهمّة.

2. تجشؤ الطفل

هذه الخطوة مهمّة جدًّا! فأحيانًا تكون الأم هي من يساعد الطفل على التجشؤ وبالتالي تتعب يديها ما بين حمل الطفل للرضاعة من جهة، ورفعه للتجشؤ من جهة أخرى. في حين يمكن للأب أن يقوم بهذه الخطوة خلال الرضاعة وبعدها.

أم ترضع طفلها وزوجها بجانيها
أم ترضع طفلها وزوجها بجانبها

3. إعطاء الطفل حليب الثدي بالقنينة

يكون ذلك في أغلب الأوقات خلال الليل، بحيث يمكن للمرأة أن ترتاح من دون ان تستيقظ. تحتاج هذه الخطوة إلى أن تتمكّن من المرأة من شفط كمية حليب الثدي التي يحتاجها طفلها خلال الليل. حينها يستيقظ الزوج بدلًا منها ليلًا لإطعام الصغير. من هنا، ننصحك بحسن اختيار جهاز شفط الحليب لتتمكّني من إنجاز المهمّة بأسرع وقت ممكن.

4. تحضير الطعام

تحتاج المرأة المرضعة إلى غذاء خاص بالرضاعة الطبيعية، لها ولطفلها. لذا، من المستحسن أن تهتمّ الزوج بهذه العملية، إمّا من خلال تحضير الوجيات أو شرائها مع الحفاظ على مبدأ الأكل الصحي الخاص بالمرضعات.

5. الاهتمام بالطفل

تحتاج المرأة التي أنجبت حديثًا إلى الراحة خلال النهار، لذا من المهمّ أن يتمكّن الزوج من رعاية الطفل لمدّة ساعة يوميًا بينما ترتاح الأم، تنام أو حتى تستحمّ.

أخيرًا، لزوجك دور في الرضاعة الطبيعية غير دعمك شخصيًّا، فحضوره مؤثّر على مستقبل الطفل. لذا، نجد أنّ البعض اليوم يقوم بملامسة الجلد على الجلد مع الوالد أيضًا، وليس مع الأمّ فقط.

الأمومة والطفل الأب المساعد الأم والرضيع الأم والطفل الحياة العائلية الرضاعة الرضاعة الطبيعية نصائح للزوج

مقالات ذات صلة

الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
طفل مع أمه
مراحل نمو الطفل جدول طفرات النمو عند الرضع: تفاصيل شاملة
بحلول عمر عامين، يبدأ الأطفال في النمو بمعدل أكثر ثباتًا
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة

تابعينا على