أكره زوجي ماذا أفعل؟

نصائح للزوجة التي تكره الزوج

مع مرور وقت على الزواج ومع ازدياد ضغوطات الحياة اليومية، من البديهي أن تشهد العلاقة الزوجية بعض الإضطرابات وحتى بعض المشكلات، لكن ما ليس طبيعيًا البتة هو أن يزول الحب ويتحول الى كراهية بين الزوجين.

وكره المرأة لزوجها بات للأسف أمرًا شائعًا في يومنا هذا وقد سبق وعرضنا لك في مقالات أخرى أسباب كره المرأة لزوجها والتي تتراوح بين إهماله لها وأنانيته، قسوته عليها وحتى خيانته.

ولكن ماذا تفعلين عندما تشعرين وكأنك بدأت تكرهين زوجك؟

طبعًا من الصعب جدًا أن نقول لك أنه يجب أن تتحملي زوجك بعيوبه للحفاظ على الزواج. لكن قبل اتخاذ القرار بالإنفصال عليك أن تبحثي أولًا عزيزتي الزوجة عن أسباب عدم شعورك بالسعادة بقرب زوجك لكي تجدي الحلول المناسبة فقد يكون التقصير من جهتك أنت وليس منه كما وقد يكون هو المذنب في ذلك.

فكّري مليًا بالأمور التي تزعجك فيه، هل هو مظهره؟ ام طريقة تعامله معك؟ ام إهماله لك ام حتى علاقتكما الحميمة غير المتكافئة؟

صارحي زوجك بكل ما يزعجك فعلًا به وناقشا معًا الأمور التي يمكنكما العمل على تغييرها فالحوار هو مفتاح حلّ كل المشكلات. وحاولي أن تسترجعي معه اللحظات الجميلة التي جمعتكما في بداية الزواج وقوما أيضًا بنشاطات جديدة تعيد الحماس الى العلاقة.

إقرأي أيضًا: كرهت زوجي أثناء حملي، ما السبب؟



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟