نصائح ذهبيّة لعلاج الطّفح والحكّة عند الأطفال

علاج الطفح والحكة عند الاطفال

تُقدّم إليكِ "عائلتي" في ما يلي نصائح مفيدة لمساعدتكِ على تهدئة طفلكِ والتخفيف من مدى إنزعاجه وألمه الناتجين عن إصابته بالطّفح المصحوب بالحكّة، جرّبيها!

"السماط " او طفح الحفاض: اسباب، عوارض وعلاج!

* أَبقي جسم طفلكِ منتعشاً ولا تحاولي رفع حرارته، إذ قد يتسبب ذلك بتفاقم حالته وازدياد الحكّة حدّةً.

* ضعي كمادات باردة ورطبة على موضع الطفح ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.

* حاولي تحميم طفلكِ بالماء والشوفان للتخفيف من وتيرة الألم الناتج عن الحكّة.

* وبعد الحمام مباشرةً، جفّفي بشرة طفلكِ بنعومة ودلّكيها بكريم مرطب خالٍ من العطور.

* ضعي في يديّ طفلكِ قفازات قطنيّة تُحفّزه على عدم الحكّ.

* إن كان الطفح مصاحباً بارتفاعٍ كبيرٍ في درجة الحرارة، يمكنكِ أن تُعطي طفلكِ جرعة من التيلينول.

* تأكّدي من الأسباب والعوامل التي آلت إلى إصابة طفلكِ بالطفح وإسعي إلى التخلّص منها. فقد يكون السّبب تذوق طفلكِ طعاماً جديداً أو تناوله دواءً معيناً أو تغييركِ نوعية المسحوق الذي تغسلين به ثيابه أو أي من منتجات العناية به.

طرقٌ طبيعيّةٌ لحماية بشرة طفلكِ من الجفاف

والجدير ذكره أنّه في حال انتشر الطفح في أنحاء جسم طفلكِ كالحرق وصولاً إلى عينيه أو في حال تسببه بالألم عند اللمس أو في حال تقيّحه أو تقشّره بسهولة، تنصحكِ "عائلتي" باستشارة الطبيب على الفور؛ فقد يكون وضع طفلكِ أخطر مما تظنين!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟