عبير.عقيقي عبير.عقيقي 31-01-2022

هل تسألين عن نصائح بعد الولادة الطبيعية؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على كل ما يجب الانتباه اليه والعناية به في فترة النفاس.

ias

تشير فترة النفاس إلى الأسابيع الستة الأولى بعد الولادة. قد يكون هذا وقت ممتع، لكنه أيضًا فترة تكيّف وشفاء للأمهات، ونصائح بعد الولادة الطبيعية تحديدًا تكون ضرورية. في الحقيقة، خلال هذه الأسابيع، سترتبطين بطفلك وستخضعين لفحص ما بعد الولادة مع طبيبك.

إلى ذلك، هنا تجدين نصائح بعد الولادة فيما خص صحّتك النفسية، الجسدية وكل ما له علاقة بحياتك العائلية الجديدة.

نصائح بعد الولادة الطبيعية

يبدو التعافي بعد الولادة مختلفًا. بالنسبة للبعض، قد يكون الأمر أسهل بكثير من الحمل، وبالنسبة للأخريات فقد يكون وقت صعب للغاية.

من الطبيعي تمامًا أن تشعري أن التعافي إما أصعب أو أسهل مما كنت تتوقعين. تتضمن بعض النصائح لمساعدتك على التنقل في هذا الوقت ما يلي:

  • اعتني بنظافتك الشخصية. في مرحلة ما بعد الولادة ستواجهين نزول دم النفاس وهذا أمر طبيعي، لذا اغسلي المنطقة الحساسة يوميًا بالمياه فقط. واقرأي أيضًا عن نصائح تساعد في علاج الخياطة بعد الولادة الطبيعية
  • كوني صبورة ولطيفة مع نفسك! حافظي على توقعات منخفضة وركّزي على الراحة والوقت مع طفلك
  • استمري في تناول فيتامينات ما قبل الولادة، خاصة إذا كنت مرضّعة
  • احصلي على تغذية جيدة. قومي بإعداد وجبات صحية، أو اطلبي من أمّك إعداد الوجبات السريعة لك، أو استخدمي خدمة توصيل الوجبات
  • ادفعي لمنظّفة المنازل، أو دعي العائلة والأصدقاء يساعدونك
  • حافظي على رطوبتك. الماء هو لاعب رئيسي في صحتك العامة
  • قومي بالمشي لمسافات قصيرة عندما تبدأين في الشعور بالقدرة. ستفعلين الكثير لتحسين مزاجك وتسريع تعافيك
  • تحدثي الى شخص ما! زوجك، أو صديقتك، أو استشاري رضاعة، أو معالجة نفسية، أو أي شخص تشعرين بالراحة معه. يمكن أن تكون فترة ما بعد الولادة صعبة من الناحية العاطفية!
  • نامي بقدر ما تستطيعين. ستعودين إلى روتينك المعتاد قريبًا، لذلك لا تشعري بالذنب في وقت الراحة الذي تحتاجينه

إضافةً إلى النصائح التي ذكرناها لك، هناك بعض المعلومات الأخرى التي ستحتاجين إلى معرفتها والتفكير بها. لذا أشاركك فيما يلي التغييرات التي ستطرأ على حياتك على أن تتعاملي معها بإيجابية.

العمل كوحدة أسرية جديدة

المولود الجديد يغير الديناميكية التي لديك مع شريك حياتك. خلال فترة ما بعد الولادة، قد تقضيان أنت وشريكك وقتًا أقل جودة معًا، مما قد يكون مزعجًا. هذه فترة عصيبة ومرهقة، ولكن هناك طرق للتعامل معها.

بالنسبة للأزواج الجدد، تحلّيا بالصبر! افهمي أن كل زوجين يمرّان بتغييرات بعد ولادة الطفل. يستغرق الأمر وقتًا للتكيّف، لكنّك ستكتشفينه. اطمئنّي! تصبح رعاية المولود الجديد أسهل مع مرور كل يوم.

إقرأي أيضًا: كيف انام مع زوجي وعندي رضيع؟

أمّا عن التواصل كعائلة، فمن المهمّ أن تبقى خطوط الحوار والتعبير عن المشاعر مفتوحة. إذا شعرت بأنّك مهملة، فتحدّثي عن المشكلة وكوني متفهمّة. على الرغم من أن الأطفال يحتاجون إلى الكثير من الاهتمام وستقضين أنت وشريكك معظم اليوم في رعاية احتياجاته، فلا تشعري بالذنب لقضاء بعض الوقت وحدكما كزوجين خلال فترة ما بعد الولادة.

الكآبة النفاسية واكتئاب ما بعد الولادة

من الطبيعي أن تصابي بالكآبة النفاسية خلال فترة ما بعد الولادة. يحدث هذا عادةً بعد أيام قليلة من الولادة ويمكن أن يستمر لمدّة تصل إلى أسبوعين. في معظم الحالات، لن تعاني من العوارض طوال الوقت. تعاني حوالي 70 إلى 80% من الأمهات الجدد من تقلّبات مزاجية أو مشاعر سلبية بعد الولادة. الكآبة النفاسية ناتجة عن تغيرات هرمونية وقد تشمل العوارض ما يلي:

للمزيد: اكتئاب ما بعد الولادة يصيب الرجال أيضًا

  • بكاء غير مفسّر
  • التهيّج
  • الأرق
  • الحزن
  • تغيرات في المزاج

التعامل مع التغيرات الجسدية

إلى جانب التغيرات العاطفية، ستشعرين بتغيرات جسدية بعد الولادة، مثل زيادة الوزن. في الحقيقة، إنّ فقدان الوزن لا يحدث بين عشية وضحاها، لذا تحلّي بالصبر. بمجرد أن يقول طبيبك أنه لا بأس من ممارسة الرياضة، ابدأي بنشاط معتدل لبضع دقائق في اليوم وقومي بزيادة طول وشدّة التدريبات تدريجيًا.

إليك أيضًا: كيفية العناية بالام بعد الولادة والتغيرات التي تطرأ على جسمها

يتضمن فقدان الوزن أيضًا تناول وجبات صحية ومتوازنة تشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. تفقد كل أم وزنها بوتيرة مختلفة، لذلك لا تقارني جهودك لفقدان الوزن بالأخريات. يمكن أن تساعدك الرضاعة الطبيعية على العودة إلى وزنك قبل الحمل بشكل أسرع لأنّها تزيد من حرق السعرات الحرارية اليومية.

تحدّثي إلى طبيبك إذا كانت لديك أسئلة أو مخاوف بشأن التغييرات التي تطرأ على جسمك خلال فترة ما بعد الولادة، والتي قد تشمل:

  • احتقان الثدي
  • الإمساك
  • تغييرات قاع الحوض
  • التعرّق
  • ألم الرحم
  • إفرازات مهبلية

وأخيرًا، هل تعلمين ما هو الفرق بين الولادة الطبيعية والقيصرية؟ تابعي المعلومات كافّة على موقعنا.

الحمل الولادة ما بعد الولادة

مقالات ذات صلة

العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الحمل تحاميل امريزول للحامل: الفوائد والأضرار
استشيري طبيبك!
اعراض الحمل عوارض الزلال الحامل: خطوات مساعدة في المنزل ولكن استشارة الطبيب ضروريّة!
المراجعة الطبية ضرورية!
الأمومة والطفل أمور يتعلمها طفلك قبل أن يولد
هل كنت تعلمين أنه يميز صوتك أولًا؟
الحمل طبيب النساء السعودي فواز ادريس يتحدث عن الحمل غير مرغوب به
الخيار الوحيد لتجاوز صدمة خبر الحمل بدون تخطيط...
الحمل هل الليزر مضر للحامل: العلم يجيبك!
طرق آمنة ومفيدة!
الصحة فوائد اللوز للمرأة في الحمل وخسارة الوزن والعناية بالبشرة
إجعلي منه ماسك لبسرة نضرة!
ارتفاع كريات الدم البيضاء للحامل: الأسباب والعوارض
لهذه الأسباب ترتفع كريات الدم البيضاء أثناء الحمل!
الأمومة والطفل للزوج: 10 أمور غير متوقعة ستتغيّر بعد حمل زوجتك!
حضّر نفسك لتقاسم أعراض الحمل!
الحمل أهم علامات الحمل بتوأم قبل الدورة
هذا ما يُعزز فرص حملك بتوأم!
الأمومة والطفل بالفيديو، أمور تهمّ كلّ أمّ بعد الولادة!
أمور قد تهمك بشكل كبير!
الأمومة والطفل نجمات عربيات وأجنبيات أنجبن بعد الأربعين
انتظرن الاربعين لتصبحن امهات!

تابعينا على