"نوم الغزلان" عند الأطفال الرضع: هل يدعو للقلق؟

معلومات عن "نوم الغزلان" عند الأطفال الرضع

قد يصيبكِ الأمر بالقلق ويبدو غريباً بعض الشيء، إلاّ أن شريحة كبيرة من الأطفال الرضع تنام بعيون مفتوحة، الأمر المعروف شعبياً بلقب "نوم الغزلان"... فهل هذه الحالات طبيعية؟ وهل من الممكن أن تؤثر على صحّة طفلكِ حالياً أو مستقبلاً؟

أولاً: ما هو نوم الغزلان؟

هذه الحالة تدعى طبياً lagophthalmos أي عندما يغطّ طفلكِ في نوم عميق، من دون أن يقدم على إغلاق جفنيه في شكل كامل، أو حتى على الإطلاق، ويؤكد الأخصائيون في هذا المجال أنّها غير مضرّة على الإطلاق، ولا تدلّ بأي شكل إلى أن طفلكِ يعاني من مشاكل في النوم.

ما هو سبب نوم الرضع بأعين مفتوحة؟

لا أحد يعلم بالتحديد ما هو سبب حصول هذا الأمر، بسبب عدم وجود دراسات تغطّي الموضوع، ولكن الترجيحات تشير إلى إرتباط هذه الحالة بمراحل النوم العميقة، وكون الأطفال الرضع في هذا العمر يمضون وقتاً أكبر في المرحلة المعروفة بالـREM، إذ من الشائع خلالها النوم بأعين مفتوحة.

هذه المشكلة تزعجني، فكيف أتخلص منها؟

إن كان نوم الغزلان لدى طفلكِ الرضيع يزعجكِ لأي سبب من الأسباب، بإمكانكِ فعل التالي:

  • قومي بالتربيت بلطف على جفني طفلكِ، حتى يقوم بإغلاقهما تماماً.

  • تأكّدي من أن صغيركِ إستسلم إلى النوم كلياً قبل فعل ذلك.

  • في حال تخطّى طفلِ عمر الـ18 شهر وما زال يعاني من هذه المشكلة في شكل دائم، راجعي طبيب الأطفال للتأكّد من عدم وجود أي خطب.

إقرئي المزيد: 4 حيل غريبة ولكن فعّالة لتنويم طفلكِ الرضيع دون عناء!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟