كل ما يجب أن تعرفيه عن مرض الزهري او السيفيليس!

معلومات عن مرض الزهري

مرض الزهري أو ما يعرف بالسيفيليس هو مرض تتسبّب به الجرثومة اللولبية من خلال انتقالها عبر الأغشية المخاطية أو الجلد إلى مجرى الدم ويعدّ من أكثر الأمراض المنقولة جنسيًا شيوعًا. كيف ينتقل هذا المرض؟ ما هي أعراضه وكيف تحمين نفسك من الإصابة به؟ إليك الأجوبة عن كل هذه الأسئلة في هذا المقال من عائلتي.

كيف ينتقل مرض الزهري؟

ينتقل هذا المرض من خلال:

  • ممارسة الجماع أو أي اتصال جنسي مع شخص مصاب به. وقد ينتقل أيضًا من خلال التقبيل حتى أو لدى ملامسة المنطقة المصابة.
  • يمكن للمرأة الحامل أن تنقل هذا المرض إذا أصيبت به لطفلها ويسمّى هذا النوع من العدوى، الزهري الخلقي أي الذي يولد مع الطفل وفي هذه الحالة قد يؤدي السيفيليس إلى تشوّهات خلقية وحتى وفاة الطفل في بعض الأحيان.
  • انتقال الدم إذا كان يحتوي على هذه الجرثومة فيصاب به الشخص السليم أيضًا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مرض الزهري لا ينتقل عبر أحواض السباحة أو المراحيض أو أدوات الطعام والملابس.

ما هي أعراضه؟

يظهر هذا المرض في 3 مراحل وهي:

المرحلة الأولى: في هذه المرحلة تبدأ بعض القروح الزهرية بالظهور على الأعضاء التناسلية، في الفم أو في محيطه بعد حوالى 3 أسابيع من الإصابة به. يمكن لهذه القروح أن تختفي من دون أي دواء في غضون 6 أسابيع.

المرحلة الثانية: تستمر هذه القروح من شهر إلى 3 أشهر وتبدأ الأعراض بالظهور بعد 6 أسابيع إلى 6 أشهر من الإصابة بالعدوى. في هذه المرحلة يظهر طفح جلدي زهري اللون على كف اليد وفي أخمص القدمين وبقع بيضاء داخل الفم مع انتفاخ في الغدد اللمفية بالإضافة إلى خسارة الوزن والإصابة بالحمى. وهذه الأعراض أيضًا تزول من دون معالجة.

المرحلة الثالثة: إذا لم تتم معالجة السيفيليس قد يتطور ليصبح أكثر تعقيدًا وخطورة مؤديًا إلى مشكلات في القلب والدماغ والأعصاب وقد يؤدي إلى الشلل، العمى، فقدان السمع، العجز الجنسي وحتى الموت إذا تفاقمت هذه المشكلات ولم تتم معالجتها.

كيف تحمين نفسك من الإصابة به؟

أما التدابير الوقائية فهي وبشكل أساسي تفادي أي إتصال جنسي مع زوجك إذا ظهرت هذه الأعراض عليه وتفادي لمس المناطق التي تظهر هذه الأعراض عليها واحرصي على عدم انتقال الدم بينكما قبل اجراء الفحوصات الطبية اللازمة والتأكد من أن نتيجة مرض الزهري سلبية.

إقرأي أيضًا: 10 أمراض تصيب الحوامل.. احذريها!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!