4 معلومات لم يخبرك بها أحد عن ما بعد الولادة القيصرية!

معلومات عن ما بعد الولادة القيصرية

سواء كنت تخططين لكي تلدي طفلك عبر ولادة قيصرية أم أنّ طبيبك سيطلبها لك لسبب أم لآخر، وفي الوقت الذي قد تخبرك إحدى صديقاتك عن تجربتها مع الولادة القيصرية، لن تدركي ما ستكون عليه هذه الأخيرة ولن تكتشفي الأمور الغريبة المتعلقة بها والأمور التي ستليها سوى إن خضت هذا المجال أنت أيضًا. لذلك جئناك ببعض الأمور الغريبة والمعلومات التي لم يخبرك بها أحد عما بعد الولادة القيصيرية في هذا المقال من عائلتي.

النهوض من السرير: إنّ محاولة النهوض من الفراش للمرة الأولى بعد الولادة قد تكون مؤلمة أكثر من الولادة بحد ذاتها. وستستمرّ الأمور على هذه الحال حتى فترة الأسبوعين بعد الولادة ولهذا السبب يصف لك طبيبك المسكّنات حتى تزول هذه الأوجاع. وفي هذا السياق اطلبي من زوجك مساعدتك في كل مرة تودين فيها النهوض لكي لا تتألمي كثيرًا.

الرضاعة سوف تكون صعبة: سيكون من الصعب عليك حمل رضيعك لـ 20 دقيقة على الأقل من أجل إرضاعه بوجود جرح العملية القيصرية في أسفل بطنك. وهنا ينصحك الأطباء بتغيير وضعية حملك لطفلك كلّما شعرت بالألم.

التبرّز من أكثر الأمور المزعجة: أما التبرز فسيكون من أكثر الأمور المزعجة بعد الولادة القيصرية فأولًا بسبب جرح العملية الذي سيتسبّب لك بالألم أثناء التبرّز وثانيًا بسبب مشكلة الإمساك التي ستعانينها أثناء الحمل والتي ستستمر لبعض الوقت بعد الولادة وبخاصة مع تناولك لبعض أنواع المسكنات التي تسبب الإمساك هي الأخرى.

الحكة وفقدان الحس: وبعد العملية الجراحية ستعانين حكّة طبيعية حول مكان الجرح. وفي بعض الحالات وأثناء العملية الجراحية التي يقوم فيها الطبيب بتقطيع طبقات الجلد لكي يباشر بالولادة قد يقوم بقطع الأوتار الحسية التي قد تؤدي بك الى فقدان الحس في هذه المنطقة والذي قد يستمر لسنوات عدة.

إقرأي أيضًا: الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية: أسباب ومخاطر



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟