معلومات عن شراب سابوفين للاطفال ينوم وللحراره

معلومات عن شراب سابوفين للاطفال ينوم وللحراره

ماذا تعلمين عن شراب سابوفين للأطفال? هل يعالج هذا الدواء مشكلة الحرارة التي يعاني منها نسبة كبيرة من الأطفال؟ هل صحيح أن سابوفين يساعد على نوم الطفل لساعات أطول؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

يعرف سابوفين بفعاليته على علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الأطفال الذين يبلغون عمر السنة وما فوق. لكن ما هي الكمية التي يجب أن يحصل عليها الطفل لكي يشعر بحالة أفضل؟ الجواب هنا:

سابوفين للحراره للاطفال

معلومات عن شراب سابوفين للاطفال ينوم وللحراره
  • الأطفال ما بين عمر السنة والسنتين: 2.5 ميليلتر لثلاث أو أربع مرات في اليوم.
  • الأطفال ما بين الثلاث والسبع سنوات: 5 ميليلتر لثلاث أو أربع مرات في اليوم.
  • الأطفال ما بين الثماني سنوات والـ12 سنة: 10 ميليلتر لثلاث أو أربع مرات في السنة.

لكن عليك أن تعلمي أنه لا يوصى أبداً بتقديم سابوفين للأطفال في حالتين ألا وهي إذا لم يكن إذا لم يكن قد بلغ عمر السنة بعد أو إذا لم يكن وزنه يتعدى الـ7 كيلوغرامات.

لذلك، ما يمكننا تأكيده أن هذا الدواء مناسب من أجل علاج مشكلة الحرارة عند الأطفال إلا أنه يفضل كالعادة الحصول على موافقة الطبيب من أجل التأكد من أنه مناسب لصغيرك وأنه لن يؤثر أبداً على صحته.

سابوفين للاطفال ينوم

هل سابوفين للاطفال ينوم؟ هل يمكن تقدميه للطفل في حال كان يجد صعوبة في النوم ليلاً؟

لا يمكننا أبداً تأكيد هذه المعلومة إذ لم يتم إصدار أي أمر من هذا القبيل من الشركة. لذلك، على الرغم من تداول المعلومات حول هذا الموضوع إلا أنها ليست أكيدة ولا مضمونة.

لكن إذا كان طفلك يجد صعوبة في النوم ليلاً، يمكنك اللجوء إلى طرق أخرى تساعده على النوم بشكلٍ أفضل ومن بينها:

  • التأكد من أن تكون الساعات الأخيرة قبل نوم الطفل هادئة ومن عدم لعبه الألعاب التي تتطلب الكثير من النشاط.
  • اتباع روتين معين يومياً ويمكن أن يكون على الشكل التالي: تناول العشاء، الإستحمام قراءة القصص وأخيراً النوم.
  • تخفيف الضوء في الغرفة التي يتواجد فيها الطفل قبل ساعة من موعد النوم ليبدأ بالشعور بالنعاس.
  • التأكد من أن سرير الطفل مريح ولا يؤذي ظهر الطفل.
  • تناول الطفل وجبة خفيفة لا تحتوي على السكر مثل الحليب الساخن الذي يرخي أعصاب صغيرك قبل النوم.
  • التأكد من ممارسة الطفل مختلف أنواع الأنشطة خلال النهار إذ يقال أن هذه الفئة من الأطفال يتمكنون من النوم بشكلٍ أفضل خلال الليل مقارنةً بالأطفال الذي لا يفعلون شيئاً خلال النهار.
  • الجلوس إلى جانب الطفل عند خلوده النوم ليشعر بالطمأنينة إلا أنه عليك التأكد ألا يتعود على هذه العادة.

اسباب عدم نوم الطفل

إذا لاحظت عدم تمكن الطفل من النوم ليلاً، عليك أن تتأكدي من تحديد السبب الرئيسي الذي أدى إلى ذلك. هل يعاني من مشكلة صحية معينة؟ هل هناك ما يقلقه؟ هل يعاني من أمر ما؟ إليك أبرز أسباب عدم حصول الطفل على عدد الساعات اللازمة من النوم خلال الليل:

  • عدم اتباع الطفل أي روتين معين في النوم وهذا أمر من شأنه أن يؤثر بشكلٍ كبير على نومه خلال الليل.
  • المعاناة من توقف التنفس أثناء النوم إلا أن هذه الحالة نادرة جدًّا.
  • شخير الطفل أو ايجاده صعوبة كبيرة في التنفس ليلاً.
  • رؤية الطفل أحلام مخيفة.
  • المعاناة من الحساسية أو الربو.
  • دخول الضوء القوي إلى الغرفة.
  • معاناة الطفل من الضغط تجاه أمر معين.

لذلك، عليك التأكد من تحديد السبب الذي أدى إلى عدم نوم الطفل، من أجل التمكن من التخلص من هذه المشكلة. الدواء ليس دائماً العلاج المناسب؛ في بعض الأحيان قد تكون خطوات العلاج بسيطة وسهلة. لذلك، لا تستعجلي.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!