اكتشفي أبرز المعلومات عن زيت كبد الحوت للرضع!

معلومات عن زيت كبد الحوت للرضع
 غالبًا ما تنصح المرأة بتناول [**زيت كبد الحوت خلال الحمل**](http://www.3a2ilati.com/article/%D8%AD%D8%A8%D9%88%D8%A8-%D8%B2%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%83-%D9%84%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%85%D9%84-1068536) إذ يفيد نمو الجنين في شكل كبير. لكن هل يمكن تقديمه للطفل عند ولادته؟ 

يحتوي زيت كبد الحوت على العناصر الغذائية التي تعتبر مهمة من أجل نمو الطفل. لكن تتعدّد كثيرًا أنواع زيت كبد الحوت، لذلك عليك استشارة طبيبك قبل اتخاذ القرار بإعطاء الرضيع أي طعام أو دواء للتأكد من أنه مناسب لطبيعة جسمه.

يحتوي زيت كبد الحوت على زيت السمك الذي يستخدم من أجل علاج الكثير من المشاكل الصحية وعلى حمض الدوكوساهيكسانويك الذي يساعد على تطور الرؤية عند حديثي الولادة. كما يعتبر زيت كبد الحوت مصدراً أساسياً للفيتامينات A و D.

على رغم الفوائد التي ذكرناها إلاّ أن عليك أن تنتبهي جيدًّا بسبب امكان تأثير زيت كبد الحوت على الرضيع في شكل سلبي. ففي حين تتعدد فوائد الفيتامين د على الرضع إلاّ أن يمكن للفيتامين A أن يؤثر سلبًا على صحة الرضيع بسبب احتوائه على نسبة عالية من الدهون.

هذا وينصح بعض الأطباء بعدم إعطاء الرضيع كمية كبيرة من زيت كبد الحوت إذ إن الإفراط بنوعية واحدة من الطعام ذاته قد يؤثر في شكل سلبي على الصحة. لذا وحده طبيب طفلك من يقرّر الأمر فلا تتردّدي باستشارته.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟