معلومات عن الموز والامساك!

معلومات عن الموز والامساك

يصاب العديد من الناس بحالة مزعجة من الامساك وتختلف الأسباب التي تقف وراء هذه الظاهرة فمنها ‏غذائية ومنها صحية. وقد تختلف حدّة الامساك من شخص الى آخر، ومن الممكن أن تستمر لمدة طويلة في ‏بعض الحالات. لذلك، يلجأ الكثير من الأشخاص الى الأدوية والوصفات الطبية للتخلّص من هذه المشكلة ‏وتجنّب أعراضها المزعجة، اما القسم الآخر فيفضل الاعتماد على أساليب طبيعية لعلاج الامساك.‏

وفي هذا السياق، يتساءل الكثير من الأشخاص عن العلاقة بين الموز والامساك، إذ يعتبر البعض أن تناول ‏الموز هو أحد مسبّبات أو محفزات الامساك، وفي المقابل يستعملها آخرون من أجل علاج هذا الاضطراب ‏المعوي. فأيهما صحيح؟ "عائلتي" تكشف لك حقيقة الأمر، وتقدّم لك معلومات عن الموز والامساك في هذا المقال:

الموز يسبّب الامساك ويعالجه !

في الواقع، الرأيان صحيحان، إذ إن الموز الأخضر غير الناضج تماماً والذي يفضّله الكثير من الناس قد ‏يؤدي الى الامساك، أما الموز الأصفر الناضج فيساعد الى حدٍّ كبير في التخلّص من مشاكل الامساك وصعوبة ‏التبرّز.‏

إن الموز الأخضر يحتوي على نسبة عالية من النشويات الأمر الذي يسبّب جفاف الامعاء والانتفاخ ‏وبالتالي الامساك، لذلك لا ينصح بتناول الموز قبل أن ينضج جيداً ويتغيّر لونه الى الأصفر، وفي هذه ‏الحالة يمكن اعتبار هذه الفاكهة كعلاج فعّال للامساك نسبةً لاحتوائها على كمية كبيرة من الألياف ‏الطبيعية والفيتامينات الضرورية للجسم والتي تلعب دوراً أساسياً في تليين الأمعاء وتسهّل بالتالي عملية التبرز. ومن ‏المهم أن يتمّ استهلاك كمية كبيرة من الماء بعد تناول الموز للحصول على نتائج أفضل.‏

ومن أجل تطبيق علاج الموز للامساك، ينصح بتناول حبتين الى 3 حبات يومياً في الفترة التي تفصل ‏الوجبات الغذائية. كما يمكن إضافة مواد أخرى للعلاج كالحليب مثلاً.‏

للمزيد: 10 اطعمة تحارب الإمساك



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!