ايتها الأم الحديثة 5 معتقدات خاطئة توقفي عن تصديقها فورًا!

معتقدات خاطئة عن الأمومة لا تصدقيها أبدًا!

عندما تعلم المرأة أنها حامل تبدأ النصائح والمعلومات الخاصة بالولادة وبتربية الأطفال تنهال عليها من كل صوب، منها من اللواتي خضن التجربة قبلها ومنها ما تتناقله النساء وما يعرف بأقوال الجدة.

ولأن لا خبرة لديها في هذه الأمور هي طبعًا ستصدق كل المعلومات التي سمعتها في هذا الخصوص والتي يعتبر جزء كبير منها خاطئ.

سوف تحبين طفلك من النظرة الأولى: تمضي الحامل 9 أشهر كاملة من الحمل وهي تحلم باللحظة الأولى التي ستحضن فيها مولودها القادم والتي ستغرم به من النظرة الأولى ولكن عندما لا تشعر بهذا الحب فورًا لسبب او لآخر سواء بسبب اصابتها بـ اكتئاب ما بعد الولادة فقد تظن نفسها أنها ليست أمًا كباقي الأمهات. اذا شعرت بذلك عزيزتي فالأمر طبيعي وسرعان ما ستعتادين على مولودك الجديد.

الأم تنقل اكتئاب ما بعد الولادة الى طفلها: تعتقد الكثير من الأمهات الحديثات أنهن اذا أصبن باكتئاب ما بعد الولادة فسينقلنه بالتالي الى أطفالهن الا أنّ هذه المقولة أيضًا خاطئة فلا تؤثر إصابة الأم بهذا الإكتئاب بطفلها.

الإنجاب يثبّت الزواج ويحل المشكلات الزوجية: صحيح أن الطفل قد يقوي الروابط بين الأبوين الا أنه ليس الحل للمشكلات السابقة بينهما. كما وأن التوتر الذي يشعر به كلاهما في الفترة الأولى من ولادة الطفل قد يجعل من المشكلات السابقة أكثر تعقيدًا.

ستمضين كل وقتك في المنزل: وأخيرًا، لا شك في أن الفترة الأولى التي تلي ولادة الطفل تكون شاقة ومتعبة على الأم الى حين بدء تكيفه مع العالم من حوله ولكن ذلك لا يعني أنك لن تعيشي كالسابق ولن تخرجي من المنزل البتة لأنك ستصطحبين طفلك الصغير معك الى كل مكان!

إقرأي أيضًا: كيف تحصّنين ثقتك بنفسك وبتربيتك لطفلك؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟