لن تصدقي ماذا فعلت الشموع المعطرة بهذا الطفل الرضيع!

مخاطر الشموع المعطرة على الطفل الرضيع

هل توقعت يوماً أن يشكل الشمع المعطر خطراً كبيراً على حياة طفلك؟ بعد قراءة هذه الحادثة التي حصلت مع الأم الأميركية ميغان بودان وطفلها، ستفكرين مرتين قبل إضاءة هذه الشموع في المنزل!

في التفاصيل، تفاجأت ميغان بظهور بقع سوداء في خياشيم طفلها بعدما تركت الشموع المعطّرة مضاءة في منزلها لأكثر من 6 ساعات. فأسرعت بقراءة التعليمات المكتوبة على علبة الشمع التتفاجأ بالتحذير التالي: "لا يجب إشعال هذا الشمع لأكثر من 3 ساعات". فميغان لم تكن تعلم أن هذه البقع السوداء مسؤولة عن أكثر من 20 ألف حالة وفاة سنوياً في الولايات المتحدة. (إليك أيضاً: أغراض يرفض أطباء الطوارئ شراءها لأولادهم)

في الحقيقة، أنتجت الشموع المعطرة مادة السخام التي إنتشرت في مختلف أنحاء المنزل وتنشقها الطفل بكثرة. ووفقاً لخبراء الصحة التابعين لشركة Cashins and Associates، إن إستنشاق جزيئات صغيرة من السخام يسبب العديد من المشاكل الصحية منها أمراض القلب، المشاكل في الأوعية الدموية، الربو، إلتهاب الشعب الهوائية، وغيرها من الأمراض في الجهاز التنفسي. تخيّلي إذاً الخطر الذي تعرّض إليه هذا الطفل بسبب هذه الشموع!

يوصي الخبراء بتشذيب فتائل الشموع وعدم تركها مشتعلة لأكثر من بضع ساعات لمنع إنتشار السخام المؤذي في المنزل. إضافة إلى ذلك، ننصح دائماً بالتأكد من التعليمات والتحذيرات المكتوبة على علبة الشمع قبل إستخدامها. وأخيراً لا يجب ترك أي شمعة مضاءة في المنزل لتجنّب خطر الحريق!

إليك أيضاً: إحذري هذا الخطر عند إعطاء طفلك كوباً للرشف!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟