لا للرذاذ الواقي من الشمس للأطفال ونعم للكريم والسبب!

للرذاذ الواقي من الشمس شعبية كبيرة لاسيما في أوساط الأمهات اللواتي يعتبرنه وسيلة سهلة التطبيق ومناسبة لحماية بشرة الأطفال من أشعة الشمس المؤذية لاسيما خلال فصل الصيف.

ولكنّ الأطفال كثيري الحركة واحتمال استنشاقهم، أثناء التطبيق، المواد الكيمائية التي تدخل في تركيبة الرذاذ لتمنع البشرة من امتصاص الأشعة ما فوق البنفسجية على غرار أوكسيد الزنك والأوكزيبنزون والافوبينزون، كبير جداً وقد يشكّل خطراً على حياتهم.

عدا عن ذلك، يُمكن لتركيبة الرذاذ الرقيقة مقارنةً بالكريم أو المرهم، وطريقة تطبيقها غير المتساوية على أجسام الأطفال أن يحرم هؤلاء الحماية التي يحتاجونها ليبقوا بمنأى عن الحروق الجلدية وأضرار الشمس الأخرى.

مخاطر استعمال الرذاذ الواقي من الشمس للاطفال

ودراسة الرذاذ الواقي من الشمس اليوم، في عهدة إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA). وإلى حين تتوصّل هذه الأخيرة إلى إجابة وافية ودقيقة بشأن أضراره، تنصحكِ "عائلتي" بأن تتبعي رأي الخبراء وتتوقفي عن استخدام الرذاذ على بشرة صغيركِ، وتستبدليه بكريم واقي عادي.

وإن لم يكن هذا الأمر ممكناً هذا الصيف، فسيكون عليكِ أن تنتبهي جيداً إلى طريقة استعماله، مع الأخذ في الاعتبار التوصيات والمحاذير التالية:

  • لا ترشّي الرذاذ الواقي مباشرةً على بشرة طفلكِ.
  • رشّي القليل من الرذاذ في كفّ يدكِ، ثم امرحيه على جسم طفلكِ كما تفعلين مع الكريم الواقي العادي.
  • انتبهي جيداً عند تطبيق الكريم الواقي على وجه طفلكِ، تجنّبي احتكاكه بالعينين والفم.
  • إحرصي على تطبيق كمية كافية ومتناسقة من الرذاذ على جسم طفلك.
  • ضعي لطفلكِ طبقةً ثانيةً من الكريم في الأيام التي تكثر فيها الرياح.
  • تجنّبي رشّ الرذاذ الواقي لطفلكِ على مقربة من مصادر إشعال، لاحتمال احتوائها على الكحول ومواد أخرى قابلة للاشتعال.

اقرأي أيضاً: نصائح من ذهب لسلامة الأطفال في الشّمس



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟