Tania Tania 12-10-2015

غالبًا ما تبحث المرأة عن العديد من الوسائل التي من شأنها أن تمنع حدوث الحمل. تتناول عادةً المرأة بعض الأدوية المخصّصة لمنع الحمل ولعلاج بعض المشاكل الصحية الأخرى التي تتضمّن مشاكل في الدورة الشهرية وعسر الطمث وغيرها. قد تعاني المرأة من هذه المشاكل بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل في الجسم.

ias

قد تلجأ العديد من النساء إلى تناول حبوب منع الحمل في حال لم يردن الإنجاب في الوقت الحاضر. لكن السؤال الذي يطرح نفسه في هذه الحالة هو متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل؟

يختلف ذلك  حسب نوعية الحبوب التي تتناولها المرأة والفترة التي بدأت بتناولها. ففي حال كانت قد بدأت المرأة بتناول هذه الحبوب خلال الأيام الخمسة الأولى من بدء الدورة الشهرية، تعتبر محمية ولا يحدث الحمل. لكن يتوجب عليها استعمال واقي آخر أو أي وسيلة أخرى تمنع الحمل لمدة سبعة أيام في حال تم تناول هذه الحبوب في أي وقت آخر.

تحتوي حبوب منع الحمل على هرموني الاستروجين والبروجستيرون التي تعتبر فعّالة جدًّا في حال تم تناوله في الوقت الصحيح. فتشير العديد من الدراسات إلى أن هناك فقط 3% من النساء اللواتي تستعملن هذه الحبوب واللواتي أصبحن حوامل.

في هذا السياق، يمكن للمرأة أن تبدأ بتناول حبوب منع الحمل ابتداءً من اليوم الأول من الدورة الشهرية، الأمر الذي يسمح لها بعدم استخدام الواقي عند الجماع.

لكن الجدير بالذكر،  أن يجب على المرأة دائمًا استشارة طبيبها المعالج قبل تناول أي دواء  للتأكد من أنه مناسب لطبيعة جسمها وفعّال.

إقرئي المزيد: معتقدات خاطئة حول موانع الحمل

الحمل موانع الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على