Tania Tania 26-04-2016

هل كنت تحاولين الحمل أخيرا ولا تعلمين بعد في حال كانت النتيجة ايجابية أم سلبية؟ غالبًا ما تتطرّق المرأة إلى اللجوء إلى بعض الطرق التي من شأنها أن تحدّد في حال حدوث الحمل أم لا. يعتبر فحص البول من بين هذه الطرق. لكن متى يمكنك الخضوع لهذا الفحص من أجل إعطائك نتيجة مضمونة؟

ias

تشير العديد من الدراسات إلى أن لا يجب على المرأة الخضوع لفحص البول إلاّ بعد انقطاع الدورة الشهرية لديها. لكن يعتمد هذا الفحص على 5 أمور أساسية والتي تتضمن:

  • وقت التبويض.
  • وقت انغراس البويضة.
  • مستوى الـhcg في الجسم.
  • الوزن.
  • صحة فحص الحمل.

أما باانسبة لطريقة لخضوع لهذا الفحص فيكون من خلال التبول خلال فترة الصباح في كوب صغير. بعد ذلك، تضعين الفحص الحمل المنزلي  وتنتظرين لبضع دقائق حتى ظهور النتيجة على الفحص. تختلف طريقة ظهور النتيجة  حسب نوع الفحص الذي تستخدمينه. على سبيل المثال، في حال استخدام فحص الـClear Blue، تظهر كلمة "حامل" أو "غير حامل" على الشاشة الصغيرة.

غالبًا ما ينصح الأطباء بالخضوع لهذا النوع من الفحص منذ أول يوم من انقطاع الدورة الشهرية، أي بعد أسبوعين من حدوث الحمل. لكن في بعض الحالات، يمكن للمرأة أن تخضع للفحص قبل هذه الفترة. كل هذا الأمر يعتمد على نوعية الفحص.

يعتبر فحص البول مضموناً بنسبة 97% في حال خضعت له المرأة بالطريقة الصحيحة. لكن في حال عدم اتباع المرأة التعليمات الصحيحة، قد تظهر نتيجة غير مضمونة وخاطئة. أما في حال ظهور نتيجة سلبية وكنت تعانين من بعض أعراض الحمل الأساسية مثل الغثيان الصباحي وانقطاع الدورة الشهرية، فننصحك في هذه الحالة الخضوع لفحص البول مرة أخرى بعد مرور نحو أسبوع من الوقت.

الحمل إختبار الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على