ما هو سبب ارتفاع الرحم بعد الولادة القيصرية؟

ما هو سبب ارتفاع الرحم بعد الولادة القيصرية

المواضيع

  • اسباب العملية القيصرية
  • ارتفاع الرحم بعد الولادة القيصرية
  • مضاعفات العملية القصرية

ارتفاع الرحم بعد الولادة القيصرية هو أمر تتخوف منه النساء ويخشين من عدم قدرتهن على الحمل مرة اخرى، تعرفي مع عائلتي على اهم المعلومات حول هذا الموضوع.

اسباب العملية القيصرية

كثيرة هي الأسباب التي تدفع الطبيب لإجراء العملية القيصرية ومن اهم هذه الأسباب نذكر:

  • إتخاذ الجنين لوضعية غير طبيعية.
  • الحمل بأكثر من جنين.
  • معاناة الحامل من المشاكل الصحية مثل مشاكل القلب وارتفاع ضغط الدم.
  • وجود مشاكل في المشيمة حيت تكون المشيمة منزاحة.
  • ضيق تنفس الجنين وعدم وصول كمية الاكسجين اللازمة له.
  • إجراء الحامل لعملية الولادة القيصرية سابقاً.
  • إنزلاق الحبل السري قبل الطفل.
  • توسع عنق الرحم بشكل بطيء وفشل عملية الولادة الطبيعية.
  • كبر حجم الجنين وضيق حوض الحامل.

ارتفاع الرحم بعد الولادة القيصرية

أثناء الولادة القيصرية، يقوم الطبيب بشق البطن لإخراج الجنين منه، وبعد الانتهاء من هذه العملية يبدأ الطبيب بتخييط هذه المنطقة مما يؤدي الى شد الرحم وارتفاعه. ومن الحالات الشائعة لدى الحوامل ان يتخذ الرحم للوضعية المقلوبة، فالوضع الطبيعي له ان يكون فوق المثانة ومتجه الى الأمام، لكن هذا الأمر لا يمنع حدوث الحمل ولكن من الممكن أن يأخره. وفي حال تأخر الحمل لوقت طويل بسبب ارتفاع الرحم، يجب على الحامل متابعة الطبيب المختص للكشف بالسونار وللتأكد من عدم وجود إلتصاقات على الأنابيب.

مضاعفات العملية القصرية

ترافق الولادة القيصرية العديد من الآثار الجانبية والاعراض، ومن اهمها:

  • المعاناة من التقلصات والانقباضات التي تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • المرور بالتقلبات المزاجية والاصابة بنوبات البكاء الشديد.
  • مواجهة صعوبة بالحركة والمشي في أول يومين.
  • الشعور بالآلام عند لمس الثدي.
  • حدوث مضاعفات مثل الجلطات الدموية.
  • ظهور الافرازات المهبلية لعدة أسابيع.
  • الإصابة بعدوى الجروح في موضع الإصابة.

بعد ان تعرفت على سبب ارتفاع الرحم بعد الولادة القيصرية، اكتشفي كم ولادة قيصرية يتحمل الرحم.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟