لما ياسين لما ياسين 17-08-2023
بناء شخصية طفلك

لا يقتصر دور الأم بتأسيس شخصية أبنائها على تلبية احتياجاتهم المادية والعاطفية فحسب، بل يمتد ليشمل تعليمهم القيم والمهارات اللازمة لتكوين شخصية قوية ومتكاملة. 

ias

في هذا المقال، سنخبرك عن دورك بتأسيس شخصية أبنائك ونقدم لك نصائح لمساعدة طفلك على تكوين شخصية قوية وسنكشف لك كيف يؤثر تعاملك مع طفلك في بناء شخصيته. ولا بد من تجنّب أسوأ أخطاء يرتكبها الأم والأب تدمّر ثقة الطفل بنفسه.

كيف يؤثر تعاملك مع طفلك في بناء شخصيته؟

يشكل دور الأم بتأسيس شخصية أبنائها عنصرًا أساسيًا قي تنمية مهاراته الاجتماعية فعندما تستمع الأم لطفلها وتعطيه الفرصة للتعبير عن نفسه، يشعر بالأمان والثقة بالنفس، كما يساعد السماح باللعب الحر في تنمية قدرة الطفل على المشاركة وبناء الاهتمامات، وإنّ إشراكه في الأنشطة الإبداعية يعزز تنمية مهاراته العقلية والمعرفية.

يعتبر الأهل قدوة للطفل، لذا يجب على الأم أن تكون مثالاً يحتذى به في التزامها بالأخلاقيات التي تعلمها لطفلها. من خلال اتباع النصائح المذكورة أعلاه والتفاعل الإيجابي، يمكنك المساهمة في تكوين شخصية قوية ومتكاملة لطفلك.

كما يمكنك الاطلاع على طريقة التعامل مع طفلك العدواني.

نصائح لمساعدة طفلك على تكوين شخصية قوية

بعد معرفة دور الأم بتأسيس شخصية أبنائها، لا بد أنك أصبحت على يقين أنك المؤثر الأول على تكوين شخصيّته، لذلك نقدم لك بعض النصائح التي عليك اتباعها لمساعدة طفلك في تكوين شخصية قوية ومسؤولة:

  1. الاستماع الجيد للطفل: اهتمي بما يقوله طفلك واعطيه المساحة الكافية للتعبير عن نفسه وآرائه.
  2. السماح باللعب الحر: دعي طفلك يختار اللعبة أو الرياضة التي يرغب بها واسمحي له باللعب مع الأطفال الآخرين.
  3. تحديد وقت مخصص لاستخدام أدوات التكنولوجيا: حددي وقتًا معينًا لاستخدام الأجهزة الإلكترونية والتكنولوجيا.
  4. تشجيع الاكتشاف والتعلم: قدمي لطفلك الموارد التعليمية اللازمة مثل الكتب والأنشطة التعليمية.
  5. دعم تنمية المهارات العقلية والمعرفية: شجعي طفلك على المشاركة في الأنشطة الإبداعية مثل الرسم والتصميم.
  6. تجسيد القدوة الحسنة: كوني قدوة لطفلك من خلال التزامك بالأخلاقيات التي تعلميه إياها.

قد يهمك الطلاع على طريقة التصرف مع طفلك العنيد من دون صراخ .

الأمومة والطفل استخدام التكنولوجيا الأم قدوة الأم والشخصية الاستماع للطفل التصرف مع الطفل التصرف مع الطفل العنيد التفاعل الإيجابي القدوة الحسنة اللعب الحر الموارد التعليمية تأسيس شخصية الأبناء تشجيع الاكتشاف تعامل مع الطفل تعليم القيم تكوين شخصية قوية تنمية المهارات تنمية المهارات العقلية تنمية المهارات المعرفية دور الأم شخصية الطفل

مقالات ذات صلة

كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
رأس الطفل مستدير
الأمومة والطفل كيف أجعل رأس طفلي مستدير؟
خطوات بسيطة تساهم في تعديل شكل رأس طفلك!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة

تابعينا على