ما الطّرق التّربوية السّليمة لعقاب الطّفل؟

عقاب الاطفال من دون صفع

من الصّعب على بعض الأمهات تربية أطفالهنّ من دون صفعٍ أو ضرب. ولكن، مثل هذه التّصرفات غير مؤاتية ويمكن وصفها أحياناً بلا إنسانيه. فما عساها تكون الطريقة المثالية لمعاقبة الطّفل خصوصاً ما بين عمر السنة والعشر سنوات المذنب من دون استعمال القوة الجسدية؟ إليكِ في ما يلي بعض النّصائح المفيدة من "عائلتي":

هل تعرفين أثار الضرب على طفلك؟

* إحرمي طفلكِ من بعض الملذّات؛ إمنعيه مثلاً عن التنّزه في الخارج أو الذهاب إلى المسرح/ السيرك، وإحرميه من تناول الأطايب والحلويات ومشاهدة أفلام الرسوم المتحركة واللعب بألعابه المفضلة، إلخ.

* تجاهلي طفلكِ متى بدأ نوبة الغضب وغادري الغرفة التي يتواجد فيها وأتركيه بمفرده. وقبل أن تقومي بأي خطوة، إشرحي له سبب مغادرتك وأطلبي منه اللحاق بكِ متى هدأ.

* إشرحي لطفلكِ نتيجة أفعاله انطلاقاً من تجاربك الخاصة في الحياة. قولي له مثلاً، إن تعاركتَ مع الأطفال الآخرين أو تصرفت معهم بأنانية، سيتوقفون عن اللعب معك وستستحيل من دون أصدقاء.

* أُطلبي من طفلكِ القيام ببعض المهام المنزلية عقاباً على التصرفات السيئة التي صدرت عنه، مثال غسل الصحون أو تنظيف المنزل أو الحديقة.

* أَوقفي طفلكِ عن كل ما يقوم به وأُطلبي منه التّوجه إلى غرفته والمكوث بمفرده في إحدى زواياها لفترةٍ قصيرةٍ تتراوح بين 5 و10 دقائق.

* إعملي على تخويف طفلكِ وابتكري لهذه الغاية شخصيات خرافية مختلفة تُثير في نفسه الرّعب وتدفعه إلى التوقف عن تصرفه الأرعن.

* إطرحي تجربة التصرف السيء التي قام بها طفلكِ أمام جميع أفراد العائلة حتى تقوموا معاً بتقييمه والحكم عليه.

* عاقبي طفلكِ بالصمت، بمعنى آخر إفعلي ما تريدين القيام به لكن بصمت. وبهذه الطريقة ستنجحين بتهدئة روع طفلكِ سريعاً.

هكذا تتخلّصين من ضربكِ طفلكِ



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟