ما هي اعراض مرض السكر؟

ماهي اعراض مرض السكر

هل يعاني أحد أفراد عائلتك من مرض السكري وتخشين من المعاناة من هذه المشكلة في المستقبل؟ في حال كان الأمر كذلك، عليك أن تبقي على علم بأبرز أعراض السكري للتمكن من كشف المشكلة في أقرب وقت ممكن. ما هو هذا المرض؟ ماهي اعراض مرض السكر؟ وما هي المشاكل الصحية التي يمكن أن تظهر في حال عدم كشف المرض في وقتٍ مبكر؟

بدايةً، لنبدأ بالتعريف عن هذا المرض الذي يمكنه أن يصيب أي شخص منّا. يمكن أن يكول لمرض السكري تعريفات عدة ومن بينها وجود نقص في مستوى الأنسولين في الجسم أو عدم تمكن الخلايا في الجسم من الإستجابة للأنسولين، الأمر الذي يؤدي بدورة إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز عن معدله الطبيعي.

بدايةً، ننصحك دائمًا بالخضوع للفحصوات الروتينية اللازمة إذ لا تظهر أعراض مرض السكري من البداية خصوصًا السكري من النوع الثاني. صرحت العديد من النساء بعدم تمكنهن من كشف هذا المرض إلا عند معاناتهن من بعض المشاكل الصحية الناتجة عن ارتفاع مستوى السكر في الجسم وذلك بسبب إهمالهن صحتهن وعدم خضوعهن للفحوصات السنوية.

لكن غالبًا ما تظهر أعراض السكري من النوع الأول خلال الأيام أو الأسابيع الأولى. أما من بين الأعراض الشائعة التي يعاني منها مريض السكري فتتضمن:

  • الشعور المستمر بالجوع والتعب.
  • الشعور الدائم بالعطش وبرغبة في دخول الحمام للتبول.
  • المعاناة من جفاف الفم والشعور بالحاجة لحك البشرة باستمرار.
  • عدم التمكن من الرؤية بشكلٍ واضح.
  • المعاناة من الإلتهابات المهبلية.
  • فقدان الوزن بشكلٍ مفاجئ ومن دون وجود أي مبرر لذلك.
  • المعاناة من المزاجية الحادة.

إليك كيفية علاج السكري من النوع الأول!

تتعدد كثيرًا الطرق التي يجب عليك اعتمادها من أجل علاج هذه المشكلة ومن بينها:

  • أخذ عدة لقاحات من الأنسولين خلال النهار.
  • الإنتباه إلى مستوى السكر في الدم لعدة مرات في النهار.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالكاربوهيدرات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ روتيني.
  • التوقف عن التدخين.
  • زيارة الطبيب بشكلٍ روتيني.

أما المشاكل الناتجة عن تطور مرض السكري من النوع الأول فتتضمن:

  • فقدان الوزن بشكلٍ مفاجئ.
  • الشعور بالغثيان والقيء.

لنتحدث الآن عن السكري من النوع الثاني! يعاني الفرد من هذه المشكلة بسبب ارتفاع مستوى الجلوكوز في الجسم لفترة طويلة. أما من أبرز أعراض هذا النوع من السكري فتتضمن:

  • عدوى الخميرة.
  • عدم التئام القروح أو الجروح الموجودة على الجسم.
  • الشعور بتنميل اليدين والرجلين.
  • الشعور بالتعب الحاد.
  • الشعور بالجوع المفرط.

إليك كيفية علاج السكري من النوع الثاني!

من المحتمل أن يصف لك الطبيب حبوب الميتفورمين إذ تعمل على تحسين عمل الأنسجة في الجسم لتتمكني من إنتاج كمية أكبر من الأنسولين. لكن هذا الدواء لا يفيد وحده. لذلك، من المؤكد أن الطبيب سيطلب منط تغيير بعض الأمور في حياتك اليومية ومن بينها:

تشخيص مرض السكري!

كيف يمكن أن تعلمي ما إذا كنت تعانين من هذه المشكلة؟ يتم تشخيص مرض السكري عادةً من خلال إجراء فحص دم أو فحص البوم من أجل التأكد من مستوى السكر في الدم. لذلك، في حال كنت تبلغين الـ45 سنة، من المهم أن تخضعي للفحوصات اللازمة إذ إن الكشف البكر يجنب تعرضك لتلف الأعصاب ولمشاكل في القلب وغيرها من المضاعفات.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!