هل يضر ماء الأرز والتمر رضيعك؟ إليك الجواب حسب عمره!

 ماء الارز والتمر للرضيع في عمر الشهرين

كثيرات هنّ الأمهات اللواتي يرغبن في معرفة ما إذا كان بإمكانهن إعطاء أطفالهن الرضع ماء الأرز وماء التمر في عمر الشهرين؛ فما رأيك في معرفة ذلك بعد أن كشفنا سابقاً لماذا يجب ألا يشرب رضيعك اليانسون قبل عمر السنة؟

لطالما كان يُعتقد أنّ ماء الأرز والتمر يساهمان في تعزيز نموّ رضيعك؛ فهل ذلك صحيح أم أنهما يضران رضيعك.

أوّل ما عليك معرفته هو أنّ طفلك لا يحتاج سوى للحليب قبل عمر الـ6 أشهر؛ فجهازه العصبي لم يكتمل أو ينضج بعد ليتمكن من تحمّل سوائل أخرى. لذا لا تقدمي له أي طعام أو ما أو سائل سوى الحليب قبل أن يبلغ الستة أشهر.

ماذا عن ماء الأرز؟

على عكس ما تعتقد غالبية النساء، لا يحتوي ماء الأرز على أي عناصر غذائية مفيدة أو ضرورية لنمو الطفل الرضيع؛ فماء الأرز يُساهم فقط في إشعار طفلك بالشبع كما قد يؤدي إلى سمنته. ولذلك، لا يُنصح بإعطائه للطفل إطلاقاً حيث ليس هناك ما يحتاجه أكثر من حليب الرضاعة أو حليب الفورمولا في الاشهرالستة الأولى من حياته.

ماء التمر

كذلك، لا يجب إعطاء الطفل الرضيع ماء التمر قبل عمر الست أشهر: وهو العمر الذي يبدأ فيه الطفل بتناول الأطعمة الصلبة. ولكننا، ننصحك بإدراج التمر ضمن الأطعمة الصلبة التي يُمكن تناولها طفلك بدءاً من عمر الستة أشهر إذ يحتوي التمر على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك لنموه الصحي والسليم. فهو يُعد مصدراً غنياً بالفيتامين (ب)، والحديد، والمغنيسيوم بالإضافة إلى الألياف، والكالسيوم والبوتاسيوم. وهذا بالتالي ما يجعله من الأطعمة الضرورية لتقوية جهاز طفلك المناعي وصحة قلبه.

بالإضافة إلى ماء التمر، يُمكنك إدخال التمر إلى غذاء طفلك عبر وصفات مختلفة بما فيها إضافته إلى الحليب، مع دقيق الشوفان وغيرها.

والآن، ما رأيك في التعرف على كيفية اختيار الحليب الأفضل لحديثي الولادة؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟