كيف يعمل الـHMOs على تقوية مناعة طفلك؟

كيف يعمل الـHMOs على تقوية مناعة طفلك

قبل بلوغه عمر الـ 3 سنوات، يتعرض طفلك للإصابة بالكثير من الأمراض بما فيها نزلات البرد والتهابات الأذن والإسهال ما يحتاج منك تعزيز جهازه المناعي.

هناك الكثير من العناصر الغذائية التي تساعد على تقوية جهاز طفلك المناعي وإعداده لمحاربة الجراثيم والفيروسات مثل الحديد، الزنك، فيتامينات أ، ج و د. ولعلّ أهمّها ما يُعرف بالـ HMOs الموجود بشكل طبيعي في حليب الأم. فما رأيك في معرفة ما هو الـHMOs وكيف يعمل على تعزيز مناعة طفلك؟

ما هو الـ HMOs؟

تُعرف بـHMOs أو الأوليجوساكاريدات حليب الأم هي نوع خاص جداً من البريبايوتك الموجود في حليب الأم. في الواقع، إنّها أكبر مكوّن صلب في حليب الأم بعد الكربوهيدرات والدهون. ومع ذلك، لم يكن مفهوماً بالضبط كيف تفيد هذه البريبايوتكس الأطفال ولماذا يُعد وجوها بالغ الأهمية في نظامهم الغذائي إلى أن أظهرت الدراسة التي نُشرت في المركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية إحدى الدراسات أنّ الـHMO من نوع 2'-FL يلعب دوراً بالغ الأهمية في تعزيز مناعة الطفل كما يوفّر له العديد من الفوائد الصحية.

طريقة عمل الـHMOs كمعزز للمناعة

طريقة عمل الـHMOs كمعزز للمناعة

بحسب الدراسة الإسبانية التي أجراها باحثون من جامعة غرناطة، تعمل الـHMOs كمعزز للمناعة من خلال 3 طرق:

  • منع التصاق الكائنات الحية الدقيقة بالغشاء المخاطي المعوي: حيث تعمل الـHMOs على تضليل البكتيريا السيئة ما يمنع التصاقها بخلايا الأمعاء ويحمي نظام طفلك منها.
  • إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة بواسطة بكتيريا Bifidobacteria: إذ تساعد الـHMOs على تحفيز إنتاج هذه الأحماض الدهنية ما يؤدي إلى تغذية البكتيريا الجيدة وتقوية الجهاز المناعي.
  • تثبيط الجينات الإلتهابية: حيث تبيّن أنّ الـ HMOs تؤثر بشكلٍ مباشر على الجهاز المناعي؛ فهي تؤدي إلى انخفاض مستويات بروتين السيتوكين مثل IL-8 و IL-6 و monocyte chemoattractant protein-1/2 و IL-1β ، مع زيادة مستويات السيتوكينات التي تشارك في إصلاح الأنسجة والتوازن.
نصائح أخرى لتقوية الجهاز المناعي لدى طفلك

نصائح أخرى لتقوية الجهاز المناعي لدى طفلك

  • تناول الخضار والفاكهة مثل الجزر والقرع و البطاطا الحلوة والبرتقال التي تحتوي جميعها على الكاروتينات وهو مغذيات نباتية تدعم مناعة طفلك
  • الحرص على حصول الطفل على ما يحتاجه من ساعات النوم يساعده أيضاً على مقاومة الأمراض كما يُساهم في تعزيز جهازه المناعي؛ بحسب الدراسة التي نُشرت في مجلة Oxford Academy في 25 يناير 2017، تبيّن أنّ قلّة النوم تؤثر على فئات متنوعة وظيفياً بما فيه المناعة، التئام الجروح، التصاق الخلايا، تنشيط الكريات البيض، وغيرها.
  • وأخيراً، لا تنسي أهمية اختيار حليب الفورمولا الغني بالعناصر الغذائية التي تُساعد على تحقيق النمو الذي يحتاجه طفلك خلال هذه المرحلة العمرية. حليب نان أوبتي برو® ٣ ، بالإضافة إلى احتوائه على الفيتامينات والمعادة الضرورية لنموّ طفلك الصحي والسليم، يتمّيز بكونه مصدراً غنياً بالـHMOs من نوع التي أثبتت علميا على دعم الجهاز المناعي عند طفلك2'-FL.

تنبيه هام: إن اتباع نظام غذائي صحي خلال الحمل وبعد الولادة يساعد على إدرار حليب الأم بكميات جيدة تكفي الطفل. ينصح بالالتزام بالرضاعة الطبيعية حصرياً و ذلك خلال الستة الأشهر الأولى من عمر الطفل، ثم البدء بتقديم الأطعمة المغذية تدريجياً مع الاستمرار بالرضاعة الطبيعية حتى عمر سنتين أو أكثر . نان أوبتي برو 3 ليس بديل عن حليب الأم. يتفاوت الأطفال في معدل نموهم ولذلك يرجى مراجعة طبيب طفلك الخاص للاستفسار عن العمر الملائم لتقديم هذا المنتج



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!