كيف يتصرف الأهل أثناء نوبة الخانوق؟

كيف يتصرف الأهل أثناء نوبة الخانوق؟

سبق وأن عرفنا الخانوق Diphtheria مع ذكر أسبابه وأعراضه لدى الاطفال والرضع، ولا بد لنا أن نشدد على أهمية معرفة الأعراض، لأنها تعلمنا متى يجب علينا التحرك لمساعدة طفلنا وكيف. ولكن بالتأكيد يسأل الأهل ماذا يمككنا أن نفعل في حالات نوبة الخانوق؟ أما نحن فنجيب أنه يمكنكم فعل الكثير بدءً بالتالي:

-المحافظة على الهدوء وطمأنة الطفل لأنه بالتأكيد سينتابه الخوف، ما سيصعب عليه التنفس أكثر. -غلي كمية من الماء أو نقل الطفل الى الحمام وفتح صنبور الماء الساخن، فالهواء الرطب يهدىء مجاري الهواء ويساعد على التنفس بسهولة. -إسناد الطفل الى عدد من الوسادات فهذه الوضعية ستسهل عليه التنفس.

-إلزام الطفل بالراحة التامة في المنزل مع مراعاة أسس العناية الصحية السليمة (التغذية السليمة، النوم الكافي، العناية بالنظافة الشخصية للمريض والعناية بنظافة غرفته) .

-إستشارة الطبيب فوراً هو أمر لا مفر منه، فهو من يملك الحق في إعطاء الأهل التعليمات اللازمة في مثل هذه الحالات. ومن المهم أن نعلم أننا بإمكاننا وقاية أطفالنا من هذا المرض عن طريق إعطائهم اللقاح الثلاثي (D.PT) ، وإبعادهم عن مَنْ يعانون منه. في الختام لا بد من الإشارة الى أن مرض الخانوق ينتشر بواسطة الرذاذ المتطاير على سبيل المثال من خلال السعال أو العطس.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟