خسرت أكثر من 57 كيلوغراماً بهذه الطريقة السهلة!

كيف خسرت إمرأة أكثر من 57 كيلوغراماً من وزنها؟

كايتي كولينغويد كانت كشريحة كبيرة من الأشخاص حول العالم شبه مدمنة على مشروبات الصودا، حتى وصلت لحدّ إستهلاك 1000 سعرة حرارية يومياً من خلال هذه المشروبات فقط!

الأسلوب الغذائي غير المنظّم هذا أوصل كايتي إلى وزن 133 كيلوغراماً، بعدما باتت تستهلك حتى 5000 سعرة حرارية في اليوم الواحد.

ولعلّ ما غيّر حياتها بعدما عانت من السمنة المفرطة هو إكتشافها لعدد السعرات الحرارية التي تستهلكها فعلياً من هذه المشروبات، وذلك بواسطة تطبيق هاتفي مختصّ بالرشاقة يدعى My Fitness Pal.

وتشارك كايتي قصّتها بأنها وفي العام 2009 خضعت لحمية قاسية جداً أنزلتها 60 كيلوغراماً تقريباً، ولكن أسلوب خسارتها للوزن كان غير صحيّ ما جعلها تكتسب مجدداً أكثر من 44 كيلوغراماً بسرعة كبيرة.

ولكنّها مع إكتشافها لاحقاً لهذا التطبيق، أصبحت بكلّ بساطة تراقب كمية السعرات الحرارية التي تتناولها يومياً وتمتنع تماماً عن أي مشروب يحتوي على السكر. كذلك، إنضمّت كايتي إلى النادي الرياضي وبدأت تمارس الرياضة بالإضافة إلى لعب كرة الشبكة.

هكذا، وبواسطة تغيير بسيط ومن خلال الإمتناع عن مشروبات الصودا بالإضافة إلى الرياضة، إستطاعت إبنة الـ35 عاماً أن تُنزل 57 كيلوغراماً من وزنها بشكل صحيح ودائم!

لذلك، وإن كنتِ بحاجة إلى خسارة الوزن بكميات كبيرة، إبتعدي تماماً عن الحميات القاسية، وركّزي على أسلوب حياة صحي بسعرات حرارية منخفضة، غذاء متوازن، ونشاط رياضي يومي!

إقرئي المزيد: خسرت 35 كيلوغراماً بـ3 خطوات بسيطة!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟