كيف تتخلّصين من ضغوط العمل بسهولة؟

كيفية التخلص من ضغوط العمل | طرق، خطوات، السكر، الوقت، الدورة الدموية

الضغوط والتوتر من أصعب ما قد يواجه الأفراد أثناء عملهم، إن كنت عاملة فسيكون هذا المقال بمثابة دواء شافٍ لحالتك، أمّا إن كنت ربّة منزل فأخبري زوجك عن الطرق التالية للسيطرة على ضغوط العمل وأداء المهام على أكمل وجه.

*أحبّي وظيفتك: من الضروري جدّاً أن يكون الموظّف راضياً عن وظيفته ويحب العمل الذي يقوم به ليتمكّن من إتمام واجباته من دون ضغوط أو توتّر.

*إرفعي شعار التنظيم: تتسبّب قلّة تنظيم المهمّات بحسب أهميتها بتوتر للموظف وذلك لأنّه سيتوهّم من كثرتها ما سيؤخّر إنهاءها. إبدأي بإتمام المهام بحسب أولويتها!

للتوتر محفزات قد تجهلينها!

*قومي بإدارة وقتك: حدّدي الفترة الزمنية التي يجب أن تستغرقها كل مَهمّة فذلك من شأنه أيضاً أن يساعد في تنظيم العمل.

*لا تتجاهلي الاستراحات: من المفيد أن ترتاحي لبضع دقائق ما بين المهام الموكلة إليك، ومن المفضّل أن تمشي قليلاً فذلك من شأنه أن يعزّز دورتك الدموية ما سيعيد إليك النشاط ويريحك من التوتر.

كيف يؤثّر التوتر على صحة البشرة؟

*استمعي إلى الموسيقى: تؤكّد العديد من الدراسات أهمية الموسيقى للتخلص من التوتر والشعور بالراحة، إذاً لمَ لا تختارين الموسيقى كدواء لضغوط العمل؟

*رتّبي مكتبك: إرمي الأوراق التي لن تحتاجي إليها في وقت لاحق ورتّبي الملفات المهمة فوق بعضها البعض لأنّ قلة الترتيب ستزيد من توترك حتّى وإن لم تلاحظي تأثيرها المباشر على مزاجك.

*زوّدي جسمك بالسكر: لا تفكّري بكمية كبيرة من السكر ولكنّ وجبة خفيفة صحية بمذاق حلو ستخفف من توترك لأنّها ستعيد مستوى السكر المنخفض إلى مستواه الطبيعي.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!