كيف تصنعين من طفلك عالمًا؟

كيفية جعل الطفل عالم

"العلم في الصغر كالنقش في الحجر"، تختصر هذه العبارة كل ما قد يقال عن التعليم والعلم في حياة الفرد وبخاصة الطفل الذي اذا تلقّاه في الصغر ينغرس فيه حتى سن متقدّمة من حياته.

ولأنك ككل أم تطمحين أن يكون طفلك ناجحًا في حياته ويتبوّأ مناصب مهمة في المستقبل، سنطلعك على أبرز المفاتيح والخطوات التي ستساعدك في تربية طفل قادر على أن يكون عالمًا وناجحًا جدًا عندما يكبر في هذا المقال من عائلتي.

شجعيه على القراءة: تجهل الكثيرات أهمية الكتاب في حياة أطفالهنّ ومدى التأثير الإيجابي الذي يحدثه هذا الأخير في تحوّلهم نحو المعرفة وتحقيق النجاحات.

شجّعيه على القراءة بالدرجة الأولى وهو في سنّ صغيرة لأنه إذا كبر ولم تنمو في نفسه هذه العادة فهو لن يكتسبها فيما بعد.

اكتشفي مواهبه واحرصي على تنميتها: تشير الأبحاث الى أنّ معظم الأطفال يولدون بمواهب عدة وتظل هذه المواهب معهم حتى يبلغوا الخامسة من عمرهم إلاّ أنهم يفقدونها فيما بعد بسبب تجاهل أهلهم لها وعدم تنميتها. وهنا، قومي بمراقبة طفلك جيدًا وحاولي اكتشاف مواهبه لتنميتها.

أطلقي عليه الألقاب الإيجابية: أطلقي عليه لقب العبقري أو الذكي أو سريع البديهة. فأنت بهذه الطريقة تنمّين فيه حب المعرفة وسيعمل جاهدًا لأن يستحق هذه الألقاب.

شجعيه: وأخيرًا، تشجيعك لطفلك هو الذي يلعب الدور الأهم في هذا المجال وبخاصة عندما يفشل، ساعديه على المثابرة وعدم اليأس حتى يصل الى أهدافه.

إقرأي أيضًا: 5 تصرفات اساسية تعلمين طفلك الاحترام من خلالها!



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!