بالخطوات: هكذا تقومين بتحميم طفلكِ لحماية بشرته من الجفاف!

كيفية تحميم الطفل لحماية بشرته من الجفاف

لا شكّ في أن تحميم طفلكِ هو من أكثر التجارب الحميمة التي يستمتع بها، فهو يتقرب منكِ ويشعر بلمستكِ، كما يجد الراحة والإسترخاء في الماء الدافئ ورائحة الصابون. ولكن هل تعلمين أنّكِ وإن لم تتبعي بعض القواعد خلال وقت إستحمامه، قد تعّرضين بشرته للجفاف؟

لا تقلقي، إذ جئناكِ هنا بكلّ ما عليكِ معرفته في هذا الخصوص:

أولاً: تحضير الأغراض

لا نقصد بأغراض الإستحمام المنشفة، الإسفنجة أو ميزان حرارة الماء فقط. فأنتِ تحتاجين أيضاً إلى التحضير مسبقاً للشامبو وغسول الجسم وإختيارهما بعناية؛ إلجئي إلى تركيبة لطيفة لا تحتوي على أي مواد كيميائية قاسية تجرّد بشرة طفلكِ من ترطيبها الطبيعي. لا تبحثي بعيداً في هذا الخصوص، إذ ننصحكِ بالشامبو وغسول الجسم من جونسون، اللذان يمنحان فروة رأسه وبشرته كلّ ما تحتاجانه من حماية وترطيب أثناء الإستحمام، دون التسبب له بأي تحسس.

ثانياً: وقت الإستحمام

وهنا، تأكّدي جيداً من عدم الفرك بشدّة؛ فكّل ما يحتاجه طفلكِ ليصبح نظيفاً هو تمرير الصابون بلطف على بشرته. وتأكّدي بعد ذلك من أن تقومي بغسل البشرة جيداً من أي بقايا للصابون، إذ إنّ تركها على البشرة يزيد من إحتمال جفافها.

ثالثاً: التجفيف

بعد الإنتهاء من الإستحمام، احرصي على تجفيف بشرة طفلكِ جيداً وبالأخص في مواضع الطيات، مثلأً تحت الرقبة أو على المؤخرة. ولكن إحذري من أن تقومي بالتجفيف من خلال الفرك، بل إحرصي على التربيت بلطف على بشرته، من خلال إستعمال منشفة نظيفة، قطنية وناعمة الملمس.

رابعاً: ما بعد الإستحمام

من قال أنّ العناية بالبشرة تتوقف عند هذه النقطة؟ إذ عليكِ أيضاً الحرص على ترطيب بشرة طفلكِ ما بعد الإستحمام مباشرةً، وذلك من خلال اللجوء إلى اللوشن أو الزيت. ننصحكِ في هذا السياق بإستخدام زيت الأطفال أو اللوشن من جونسون، فهذان الخياران يمنحان بشرته الحساسة الترطيب اللازم دون تعريضه لأي من المواد الكيميائية المضرّة.

فإتبعي هذا الروتين البسيط والسهل في كلّ مرة تقومين فيها بتحميم طفلك لحماية بشرته من الجفاف!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟