حيل مبتكرة لتحضير الوجبات المحببة للأطفال بشكل صحيّ في المنزل!

كيفية تحضير الوجبات المحببة للأطفال بشكل صحي في المنزل

تجدين صعوبة في إقناع طفلكِ بتناول الأطعمة الصحية المفيدة له، إذ أنّه يصرّ على الوجبات المحببة عادة للأطفال التي نجدها في المطاعم والتي تخلو من الفائدة وتحتوي على على دهون مشبّعة؟ جئناكِ في هذا السياق ببعض الحيل التي بإمكانكِ اللجوء إليها لتحضير نسخات صحية من هذه الأطعمة!

  • برغر اللحم البقري: الأطفال يحبون سندويش البرغر، لذلك، ما رأيكِ بتحضيره في المنزل بطريقة صحية؟ قومي بشيّ لحمة البقر بعد تشكيلها كدوائر دون أي إضافات دهنية، وإستبدلي البطاطس المقلية ببطاطس مشوية مقرمشة في الفرن مقطّعة بالشكل نفسه. كذلك، إستغني كلياً عن المايونيز وأضيفي كمية جيدة من الطماطم الطرية المقطعة إلى شرائح والخس المقطع بالمقابل لزيادة القيمة الغذائية للسندويش، وإلجئي إلى استخدام خبز لحبوب الكاملة.
  • البيتزا: من قال أنّ البيتزا هي دائمأً خيار غير صحي، فإن تحضيرها في المنزل يتيح لكِ تحويلها إلى إضافة صحية ضمن نظام طفلكِ الغذائي المتوازن. اصنعي العجينة بنفسكِ من الطحين الأسمر، كما حضّري صلصتكِ الخاصّة من خلال طهي الطماطم وإضافة ما يحلو لكِ. ولا تنسي الإضافات اللذيذة والصحية مثلا الفلفل الأخضر أو الأصفر والفطر الطازج وشرائح الكوسا الرقيقة أو الباذنجان والأرضي شوكي والبصل والزيتون وحبوب الذرة وغيرها.
  • الناغتس: وهل من طفل لا يعشق "ناغتس" الدجاج المقلي؟ اصنعيها بنفسكِ أيضاً في المنزل، وإلجئي إلى تغطيته بالطحين الأسمر، البيض والبقسماط المصنوع من الحبوب الكاملة إن توفر لديكِ. كذلك، ضعي الناغتس في الفرن بدلاً عن اللجوء إلى القلي المضرّ.
  • الحلويات: يرغب طفلِكِ بتناول تحلية لذيذة من الشوكولاته؟ لماذا لا تحضرين الوصفات بنفسكِ في المنزل، للتحكم بكمية السكر والدهن التي تضيفينها وبعيداً عن المواد الحافظة؟ ولإضافة طعم مقرمش على أي نوع تحضرينه من الحلوى، بإمكانكِ رشّ حفنة من رقائق الحبوب الكاملة بطعم الشوكولاته.

"عائلتي" تنصحكِ في هذا السياق بإختيار رقائق الحبوب الكاملة بالشوكولاته، إذ أنّها تزود طفلكِ بالطعم الحلو اللذيذ الذي يبحث عنه، وتمدّه بالعناصر الغذائية الضرورية وبأقل كمية سكّر ممكنة!

فما الذي تنتظرينه؟ حان الوقت للقيام بهذه التبديلات البسيطة، ليستمتع طفلكِ بكلّ الأطعمة التي يتمنّى تناولها، ولكن بنسخات صحيّة!

إقرئي المزيد: فطور طفلك لا يكون صحياً إلا بإضافة هذين العنصرين المفاجئين!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟