كيف تحافظين على نظافتك الشخصية في الدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية هي عبارة عن تغيّرات فيزيولوجيّة تختبرها النساء البالغات شهريًا وفي هذه الفترة من الشهر يتحتم عليك ككلّ النساء الإهتمام بنفسك وبنظافتك الشخصيّة أكثر من أي وقت آخر إذ يكون جسمك أكثر حساسية ومعرّضًا أكثر من الأيام الأخرى للإلتهابات والأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي. لذلك ينبغي عليك عدم الإستهتار بنظافتك الشخصيّة والإلتزام بالإرشادات التي سنقدّمها لك فيما يلي:

أهمية الدورة الشهرية للمرأة

  • الإستحمام: الإمتناع عن الإستحمام طيلة فترة الدورة الشهرية هو من الأخطاء الشائعة لدى النساء، غير أنّ لهذا الأمر تداعيات خطيرة على صحتك إذ إنّ عدم الإستحمام في الحيض يشجع على تراكم البكتيريا والجراثيم الضارة على الجلد وعلى المنطقة الحميمة. لذا قومي بالإستحمام لأنّه يساعدك على الإسترخاء ويمنع إصابتك بالإلتهابات التناسلية وغيرها من الأمراض الخطيرة.
  • استعمال فوط صحية تناسبك: استعملي الفوط الصحية التي تناسب بشرتك ولا تسبب الحساسيّة كالفوط المصنوعة من القطن.
  • تغيير الفوطة الصحية بانتظام: لدى خروج دم الحيض من الجسم وبقائه لوقت طويل على الفوطة يتعرض للتلوّث بعد احتكاكه بافرازات المهبل والأعضاء التناسلية لذا قومي بتغيير الفوطة الصحية حتى ولو لم تمتلئ كلّ 4 ساعات للحفاظ على نظافة المنطقة الحميمة.
  • عدم استخدام الصابون داخل المهبل: لا تستخدمي الصابون أو منتجات النظافة المهبلية لتنظيف داخل المهبل لأنّ لهذا الأخير آلية تنظيف خاصة به لإحقاق التوازن بين البكتيريا الجيدة والسيئة فيه. فالصابون يقتل البكتيريا الجيدة ويمهّد الطريق للإلتهابات لذلك ما عليك سوى استخدام الماء الدافئة لغسل داخل المهبل واستعمال الصابون لغسل أجزائه الخارجية.
  • الوقاية من الطفح الجلدي: قد تختبرين ظاهرة الطفح الجلدي في الدورة الشهرية وهذا الطفح غالبًا ما ينتج من بقاء المنطقة الحساسة رطبة إزاء إحتكاك دم الحيض بها لوقت طويل، لذا حافظي على جفاف هذه المنطقة عبر تغيير الفوطة الصحيّة في شكل دوري وعدم تركها رطبة وممتلئة لوقت طويل.

وأخيرًا قومي بتغيير الملابس الداخلية بصفة مستمرّة حتى لو لم تكن تستدعي التغيير لإحتمال انتقال البكتيريا إليها ومنها إلى المنطقة الحساسة. إقرأي أيضًا: إعتني بنظافة المنطقة الحساسة



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟