jana.abdallah jana.abdallah 04-11-2022

ستعرفك عائلتي في المقال التالي على العلاقة بيم كره الزوج أثناء الحمل وجنس الجنين وتكشف لك إن كان هذا الأمر من الخرافات أم حقيقي.

ias

كثيرات هن النساء اللواتي تحدثهن عن تجربتهن أثناء الحمل وكيف تغيرت مشاعرهن لأزواجهن رغم حبهن الشديد له، فهل لهذا الأمر علاقة بجنس الجنين وما علاقة الوحام بالموضوع؟

الهرمونات هي السبب!

نسمع كثيرًا أن كره المرأة الحامل لزوجها أثناء الحمل وخصوصًا لرائحته هو دليل مباشرة على أنها حامل بولد، ولكن في الواقع كانت هناك الكثير من النساء قديمًا يعتقدن أنه اذا كان الجنين من جنس الرجل أي ولد فالوحام يزيد بشكل كبير ويظهر هذا من خلال كرهها لرائخة شريكها. ولهذا السبب، الهرمونات التي تنشط في جسم المرأة تجعل جسدها مشبعا بهرمونات الجنين الولد مما يشعرها برغبة في الغثيان والتقيء عند شم راحة زوجها والاقتراب منه.

ومن هنا، يجب أن تعلمي ان هذه المشاعر طبيعية وشائعة أثناء الحمل ولا تدل على جنس الجنين خصوصًا أن ليس هناك أي دراسة عملية تؤكد هذا الأمر وأن هذه مجرد خرافات تناقلتها الأجيال عبر السنين!

ومن المعتقدات الاخرى الخاطئة عن الحمل بولد، فيُقال اذا كانت بشرة الحامل نضرة، وكان وحامها يتجه نحو الحمضيات والمأكولات المالحة وزاد طول شعرها ولمعانه، فهي حامل بولد!

ومن هنا، ‘إليك أسباب كره الزوج بعد الولادة وكيف يمكنك علاج هذا الأمر!

الحمل الجنين جنس الجنين

مقالات ذات صلة

تابعينا على